عصر ایران

واضاف رئيس الوزراء “مازال يتعين تحقيق هذا، ولن يتحقق بدون اصرار القوى العالمية على ذلك.. أمل ان تكون هذه القوى حازمة في طلب منع ايران من ان تصبح دولة على عتبة نووية”.
وقالت انهم "سلموا لدولة اجنبية ومن يعمل لها سراً من اسرار دفاع البلاد، وسلموا للحرس الثوري الايراني العديد من التقارير الامنية لزعزعة امن واستقرار البلاد".
واضاف ان صادرات شركته التي تبلغ ملايين الدولارات سنويا ارتفعت ما بين عشرة و15 في المئة منذ تولي روحاني السلطة.
وشدد الرئیس روحانی علی ان ایران والامارات بامکانهما ان توسعا التعاون الثنائی فیما بینهما فی مجال مکافحة الارهاب والتطرف .
وحول الازمة السورية قال ان هذا البلد يدفع ضريبة تعاونه مع ايران خلال حرب السنوات الثمانية (الحرب العراقیة الایرانیة 1980-1988) وكذلك فتحه الطريق امام تقديم الدعم لحزب الله وحماس.
"ان المواضیع التی ستدرج علی جدول اعمال المفاوضات، التخصیب وازالة الحظر والتعاون الدولی فی المواضیع النوویة السلمیة والتی سیتم مناقشتها بصورة فنیة فی اجتماع الخبراء"
وهو ثالث وزير خارجية اوروبي يزور طهران بعد زيارتي وزيرة الخارجية الايطالية ونظيرها السويدي / وسيلتقي الوزير البلجيكي الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قبل ان يعقدا مؤتمراً صحافياً مشتركاً ظهر اليوم.
أن المفاوضات القادمة ستناقش ما إذا يمكن أن تستطيع إيران امتلاك برنامج محلي لتخصيب اليورانيوم، وذلك يتوقف على طبيعته ومدى القدرة على مراقبته وضمان عدم وجود أي بعد عسكري في هذا البرنامج.
وقال المسئول الايراني، لم نتلق حتى الان طلبا جادا من شركات الخطوط الجوية حول طائرات "توبولوف 204" وبطبيعة الحال تعتبر هذه الطائرات من الطائرات الشرقية المختلفة اساسيا مع طائرات "توبولوف 154"، اذ ان غالبية اقسامها من نوع الطائرات الغربية فيما هيكلها شرقي.
وقال المتحدث ريك كنيدي "لا نريد أن نربح بنسا واحدا من هذا فالأمر كله يتصل بسلامة الطيران." وأضاف أن أي عائدات سيتم صرفها في الأغراض الخيرية.
وحصلت صحيفة "آسمان" الإصلاحية قبل أيام على مساعدة مالية من قبل الحكومة بما يعادل 160 ألف دولار، بحسب ما ذكر غلام حسين كرباسجي عضو حزب البناء.
وتوصلت إيران والقوى العالمية في نوفمبر تشرين الثاني إلى اتفاق يسمح لطهران بإبقاء صادراتها عند المستويات الحالية البالغة مليون برميل يوميا تقريبا ...
وشدد علی ان ایران لم تکن تملک عند بدایة الحظر سوی 160 جهاز طرد مرکزی اما الان فهی تملک 19 الف جهاز طرد مرکزی.
وتولت سلطنة عمان رعاية المصالح الايرانية في بريطانيا فيما رعت السويد المصالح البريطانية في ايران.
واوضح ان ایران قد طرحت قبل 18 عاما نموذجا لبیع النفط فی إطار البیع المتبادل او ما یسمی بـ ˈبای بکˈ و أبرمت علی اساسه عقودا نفطیة و غازیة عدیدة.
آخرالاخبار
الاکثر قراءة
hit tracker