رمز الخبر: ۱۰۰۰۴
واعتبر متكي ان "امن واستقرار افغانستان ليسا قضية وطنية لهذا البلد فحسب، بل ضرورة للمنطقة باسرها". وتابع "في العراق، سيكون هناك مقاربة بناءة من جانب ايران تستند الى السعي للاستقرار والامن".
عصر ایران - أ. ف. ب. دافوس: اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اليوم الخميس في دافوس ان ايران مستعدة لاظهار "تعاون" مع الادارة الاميركية الجديدة حول ملفات مثل العراق وافغانستان، شرط ان تغير واشنطن سياستها.
 
وقال متكي الذي يشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي "اذا عمدت الادارة الاميركية الجديدة كما قال اوباما، الى تغيير سياستها ليس في الكلام بل في الوقائع فستجد منطقة (الشرق الاوسط) متعاونة، وهذا يشمل ايران".

وتوقف الوزير الايراني عند ملفي افغانستان والعراق اللذين تتمتع فيهما ايران بنفوذ كبير وحيث تخوض الولايات المتحدة عمليات عسكرية واسعة.

واعتبر متكي ان "امن واستقرار افغانستان ليسا قضية وطنية لهذا البلد فحسب، بل ضرورة للمنطقة باسرها". وتابع "في العراق، سيكون هناك مقاربة بناءة من جانب ايران تستند الى السعي للاستقرار والامن".

وطالب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاربعاء الولايات المتحدة بسحب قواتها في كل انحاء العالم وتقديم اعتذار عن "جرائمها" بحق ايران، فيما ابدى اوباما استعداده للتحاور مع طهران "اذا لينت موقفها". ولمح مسؤولون اميركيون واوروبيون في الاسابيع الاخيرة الى ان فكرة اشراك ايران في جهود ضمان الاستقرار في افغانستان يمكن ان تكون وسيلة للادارة الاميركية الجديدة لبدء حوار مع طهران.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: