رمز الخبر: ۱۰۰۰۵
رحب وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي بانسحاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان من احدى جلسات منتدى دافوس احتجاجا على تصريحات رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز واعتبر هذه الخطوة بانها تندرج في اطار المواقف المبدئية لانقرة للاحتجاج على جرائم الكيان الصهيوني.

عصر ايران – رحب وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي بانسحاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان من احدى جلسات منتدى دافوس احتجاجا على تصريحات رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز واعتبر هذه الخطوة بانها تندرج في اطار المواقف المبدئية لانقرة للاحتجاج على جرائم الكيان الصهيوني.

ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن متكي قوله للصحفيين على هامش منتدى دافوس ان تركيا كانت احدى الدول التي اعتمدت مواقف جيدة ازاء جرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة. مضيفا اننا حتى شهدنا خروج تظاهرات مليونية في تركيا للتنديد بجرائم الكيان الصهيوني.

واضاف ان المواقف المبدئية التركية في دعم الشعب الفلسطيني اثناء العدوان الصهيوني على غزة تستحق الاهتمام.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد انسحب من ندوة سياسية حول غزة اقيمت ضمن منتدى دافوس احتجاجا على تصريحات رئيس الكيان الصهيوني فيها.

وقد شارك في الندوة الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى والامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وفيما كان يتحدث رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز ليبرر ممارسات هذا الكيان في قتل وابادة النساء والاطفال الفلسطينيين في غزة اعتبر اردوغان ان هذه التصريحات بانها غير مقبولة وانسحب من الجلسة احتجاجا على ذلك.

واعتبر وزير الخارجية الايراني انسحاب اردوغان من هذه الجلسة بانه مثير للاهتمام وكان طبيعيا وقال ان خطوة اردوغان تشكل ردة فعل طبيعية نظرا الى التصريحات التافهة لرئيس الكيان الصهيوني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: