رمز الخبر: ۱۰۰۱۸
عصر ایران - اعتبرت وزارة الخارجية الروسية ان الكلام عن تعليق روسيا نشر صواريخ من نوع "اسكندر" في منطقة كالينينغراد في غير مكانه لان موسكو لا تنوي نصبها الا في حال نشر اجزاء من الدرع الامريكية المضادة للصواريخ في بولندا و تشيكيا .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الخارجية الروسية اوضحت في بيان نشر على موقعها الالكتروني بأن "الكثير من وسائل الاعلام الاجنبية والمسؤولين السياسيين كانت لهم مواقف من هذا +التعليق+ لكن لم يتم تعليق اي شيء لانه ليس هناك اساسا ما ينبغي ليعلق" .

و اضافت الخارجية الروسية بأن "الرئيس (الروسي) ديمتري مدفيديف ذكر صواريخ اسكندر في كالينينغراد كاحدى الاجراءات الممكن اتخاذها ردا على مشروع الدرع الامريكية المضادة للصواريخ و نشدد على ان الامر يتعلق برد" .

و قال البيان : "من دون درع مضادة للصواريخ (اميركية) لا صواريخ (روسية) اسكندر في منطقة كالينينغراد لكن في حال نشر الدرع فاننا سنرد" .

و اعلنت روسيا التي تعتبر نشر هذه الدرع في اوروبا تهديدا لامنها ، في تشرين الثاني انها ستنشر صواريخ في كالينينغراد الجيب الروسي المحاط بدول من الاتحاد الاوروبي .

و كانت وكالة انباء انترفاكس الروسية نقلت الاربعاء عن مسؤول في هيئة اركان القوات المسلحة الروسية ان هذا المشروع "علق لان الادارة الاميركية الجديدة لا تسرع برنامج نشر" الدرع المضادة للصواريخ .

و وقعت براغ و واشنطن العام الماضي اتفاقين بغية نصب رادار قوي جنوب غرب براغ بحلول العام 2012 على ان تنشر عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا لمواجهة اطلاق صواريخ محتملة بعيدة المدى .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: