رمز الخبر: ۱۰۰۲۸
اعلن وكيل قائد الشرطة الايرانية العميد احمد رضا رادان ان الشرطة الايرانية جاهزة لتنفيذ عمليات لقمع الاشرار داخل الاراضي الباكستانية في حال سمحت اسلام اباد بذلك.

عصر ايران – اعلن وكيل قائد الشرطة الايرانية العميد احمد رضا رادان ان الشرطة الايرانية جاهزة لتنفيذ عمليات لقمع الاشرار داخل الاراضي الباكستانية في حال سمحت اسلام اباد بذلك.

واضاف رادان ان سيارة وامدادات الشرطة الايرانية تعرضت خلال الايام الاخيرة لكمين نصبه الاشرار على الشريط الحدودي وادى الى استشهاد 12 من افراد الشرطة.

وقال في معرض اشارته الى الاعمال التخريبية لمجموعة عبد المالك ريغي انه لم يتم التاكد لحد الان من وجود علاقة بين هذا الحادث ومجموعة عبد المالك ريغي الا ان التحقيق مستمر في الحادث.

واكد ان الاهم من اي شخص او مجموعة هو دور باكستان في مراقبة وضبط الحدود معلنا ان حرس الحدود الباكستانيين لم يقوموا بمهامهم بالشكل المرجو وهم يفتقدون الى القدرة اللازمة.

واضاف العميد رادان انه رغم المتابعات الدبلوماسية والاتصال مع الشرطة الباكستانية فان منطقة بلوجستان الباكستانية تحولت الى الحديقة الخلفية للاشرار والمهربين وزعمائهم.

واكد انه لو سمحت باكستان فان الشرطة الايرانية جاهزة لدخول الاراضي الباكستانية والقيام بعمليات لقمع وتدمير الاشرار.

واوضح انه خلال العمليات الاخيرة فان الاشرار عبروا الحدود الباكستانية بسهولة واقدموا على قتل افراد الشرطة الايرانية ومن ثم عادوا الى باكستان مؤكدا ان هذه الظروف لا يمكن احتمالها ويجب وضع هؤلاء الاشرار عند حدهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: