رمز الخبر: ۱۰۰۳۵

عصر ایران - وايتهال- أعلنت الشرطة في ولاية أوهايو الأميركية أن رجلاً أطلق النار على زوجته فأرداها ثم قتل ولديهما قبل أن ينتحر هو أيضاً.

وذكرت صحيفة ذي كولومبوس ديسباتش الأميركية ان عناصر الشرطة توجهوا إلى منزل العائلة في مدينة وايتهال الأميركية بطلب من بعض الأقارب الذين طلبوا الاطمئنان عليهم، حيث عثروا على مارك ميكس 51 عاما وجنيفر دالاس ميكس 41 عاما وولديهما أبيجيل 8 سنوات وجيمي 5 سنوات جثثاً هامدة.

وأكد المحققون انهم وجدوا في المنزل مسدساً ورسالة انتحار.

وذهل الجيران وأفراد العائلة بما حدث، وقالت ستيفاني غرانكميير إن آخر مرة رأت فيها مارك ميكس كانت ظهر الأربعاء الماضي وكان يجرف الثلج.

وقال أصدقاء ان الرجل طرد من عمله في شركة هوندا لفترة وجيزة قبل أن يعود إلى وظيفته قبل 3 أسابيع.

وقال مدير شركة نورث ويست هوندا في دبلن غاري كنيدي كلنا مذهولون ونشعر بالحزن فقد كان رجلاً رائعاً وبدا سعيداً بالعودة إلى عمله.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: