رمز الخبر: ۱۰۰۳۶

عصر ایران -  تسببت تصريحات وزير الخارجيه المصري احمد ابوالغيط والتي اعترف فيها بمحاولات مصريه لافشال قمه الدوحه لانقاذ الشعب الفسطيني بغزه في حاله من الجدل الشديد داخل مصر وخارجها وصلت الي حد الازمه للحکومه المصريه بعد ان تقدم عضو بمجلس الشعب بطلب احاطه عاجل لمناقشه هذه التصريحات التي اعتبرها " عار في جبين النظام المصري ".   

فقد وصف عضو لجنه العلاقات الخارجيه بمجلس الشعب المصري حازم فاروق في طلب احاطه عاجل للحکومه تفاخر ابوالغيط بافشال قمه الدوحه ب"العار السياسي" في جبين النظام المصري، مشيرا الي ان ما قاله الوزير يوکد الاتهامات التي طالما وجهت لمصر شعبيا وبرلمانيا طوال فتره الحرب الصهيونيه علي قطاع غزه بوجود دور مشبوه وتواطو لها في تلک الحرب.

وقال فاروق " ان من قضي علي دور مصر الريادي في المشارکه الفعاله في قضايا المنطقه لصالح دول کان دورها اقل بکثير من دور مصر لا يحق له ان يتحدث عن دور مصر الکبير "، مشددا علي ان دور الدول "لا يقاس بالکلام وانما بمواقفها وقت الازمات ".

وکان احمد ابوالغيط قد قال- في مقابله له مع قناه "اوربت" ان مصر "افشلت قمه الدوحه؟ لانه لا يمکن ربط العمل العربي المشترک بموافقه جزر القمر والصومال، وتساء‌ل: اين الدول الکبري ذات التاثير في المنطقه، مثل مصر والسعوديه؟.

وکانت عده صحف مصريه وعربيه قد نشرت تصريحات ابوالغيط في صدر صفحاتها الاولي مصحوبه بانتقادات شديده لها وصلت الي حد مطالبه صحف المعارضه المصريه باستقالته .
ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: