رمز الخبر: ۱۰۰۴۰
ذكر احد المواقع الالكترونية انه في اعقاب قرار الاتحاد الاوروبي بشطب اسم زمرة "مجاهدي خلق" والمتعاونين مع النظام البعثي العراقي البائد من قائمة المنظمات الارهابية ، فان عملية نقل "مجاهدي خلق" الى الدول الاوروبية قد بدأت.
عصر ايران – ذكر احد المواقع الالكترونية انه في اعقاب قرار الاتحاد الاوروبي بشطب اسم زمرة "مجاهدي خلق"والمتعاونين مع النظام البعثي العراقي البائد من قائمة المنظمات الارهابية ، فان عملية نقل "مجاهدي خلق" الى الدول الاوروبية قد بدأت.

ونقل موقع "تابناك" الالكتروني عن خبير بالشؤون الامنية ان "هذه المؤامرة المشتركة كانت قد دبرت قبل شهرين من قبل جهازي استخبارات اوروبيين اثنين وزعماء المنافقين في احدى الدول الاوروبية والاردن".

ورغم ان المصدر لم يات على ذكر اسم اجهزة الاستخبارات الاوروبية لكنه قال "ان 850 من المنافقين حصلوا لحد الان على تاشيرة للسفر الى الدول الاوروبية وبشكل رئيسي المدن الفرنسية المختلفة والاقامة فيها".

واضاف هذا الخبير الامني "ان الدول الاوروبية زعمت انها ستراقب المنافقين امنيا كما تزعم انها لن تسمح لهم بالعمل المسلح، الا ان اجراءهم هذا ليس له اي مبرر قانوني ودولي وتم بصورة متسرعة ، وهي يشير الى مؤامرة مشتركة ومخطط لها مسبقا ضد ايران".

وقال هذا المصدر "انه بعد الاتفاق بين اجهزة الاستخبارات الاوروبية وزعماء المنافقين (مجاهدي خلق) اقدم الاتحاد الاوروبي على شطب اسم المنافقين من قائمة المنظمات الارهابية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: