رمز الخبر: ۱۰۰۵۹

أ. ف. ب. بیروت:  اشاد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة في برقية بعث بها الى نظيره التركي رجب طيب اردوغان بالموقف الذي اتخذه الاخير في منتدى دافوس الاقتصادي الدولي بانسحابه من جلسة نقاش حول النزاع في غزة لمنعه من الرد على كلمة الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز.
 
واعرب السنيورة في برقيته بحسب ما ذكر مكتبه الاعلامي عن شعوره "بالاعتزاز والفخر" بانسحاب اردوغان من الجلسة، و"دفاعكم علنا عن الحق الفلسطيني، ونصرتكم لاخوان لكم تعرضوا للظلم والقتل على ايدي الآلة العسكرية الاسرائيلية الغاشمة".
وكان اردوغان غادر السبت جلسة نقاش في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حول النزاع في غزة بعد مداخلة لرئيس اسرائيل شيمون بيريز دافع فيها عن الهجوم الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة الذي اوقع اكثر من 1330 قتيلا فلسطينيا.
 
وانتقد اردوغان مدير جلسة الحوار لانه لم يمنحه وقتا كافيا للرد على بيريز. ولقي موقفه هذا ترحيبا واسعا في العالمين العربي والاسلامي ولا سيما من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.
ورأى السنيورة في موقف اردوغان تأكيدا "لروح الاخوة التي طالما جسدت تركيا روحها النقية"، مشيرا الى ان "هذا الموقف المشرف، انما يذكرنا بموقف الاسلاف حين رفض السلطان عبد الحميد الثاني طيب الله ثراه اقامة كيان صهيوني على ارض فلسطين".
 
وقد سبق ان لقت ردة فعل رئيس الوزراء التركي في دافوس ترحيبا الجمعة في لبنان من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط ورئيس المجلس النيابي نبيه بري.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: