رمز الخبر: ۱۰۰۶۵


عصر ایران - أ. ف. ب. بغداد: اعلن مصدر قضائي عراقي السبت ان الصحافي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بحذائه، ادلى بصوته في انتخابات مجالس المحافظات خلال التصويت الخاص الاربعاء الماضي.

وقال مصدر في المحكمة الجنائية العليا ان "منتظر الزيدي ادلى بصوته خلال التصويت الخاص الاربعاء".

واكد "عدم معرفة القائمة التي انتخبها الزيدي، لان التصويت جرى بشكل سري".

واضاف "لا يمكن ان نسأله عن القائمة لان ذلك قد يعتبر ضغوطا تمارس عليه".

والتصويت الخاص كان حصريا لعناصر قوات الامن العراقية وللموقوفين وسجناء صدرت بحقهم احامكا تقل عن خمس سنوات والمرضى في المستشفيات.

وكان الزيدي رشق الرئيس الاميركي جورج بوش في 14 كانون الاول/ديسمبر الماضي بحذائه خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء نوري المالكي في بغداد.

وفي السليمانية (330 كم شمال بغداد)، ادلى بصوته ايضا جواد كاظم (59 عاما) الذي ضرب صورة الرئيس السابق صدام حسين بحذائه يوم سقوط بغداد في التاسع من نيسان/ابريل 2003.

ويسكن كاظم مع عائلته في السليمانية، وقال "للمرة الثانية اشارك في الانتخابات، ومن انتخبناهم سابقا لم يقدموا خدمات بشكل جيد".

واضاف "هناك دور للعلمانيين، فالناس تعرف ان الاحزاب الدينية لم تقدم شيئا".

وتابع ردا على سؤال حول حذائه، قال كاظم "لا يزال موجودا وانتظر تدشين نصب تذكاري لمدينة حلبجة لاضعه هناك".

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: