رمز الخبر: ۱۰۰۷۳
الشعب الفلسطيني يافخامة المرشد في حاجة الى حياة حرة کريمة بلا احتلال وبلا حصار ليواصل طريق القوة وذات الشوکة.

عصر ايران - طهران - أشاد رئيس وزراء الحکومة الفلسطينية في غزة اسماعيل هنية، بالشعب الايراني وقيادته خاصة قائد الثورة الاسلامية في ايران سماحه آية الله العظمي السيد على الخامنئي لدعمهم الشعب الفلسطيني لاسيما خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.   

وأعرب هنية في رسالة وجهها الى سماحه آية الله العظمي السيد الخامنئي التی نشرتها وکالة الانباء الایرانیة الرسمیة عن تقديره لمواقف ايران في کل الساحات لاسيما في قمة غزة بالدوحة والمساعدات السخيه التي قدمتها في نصره الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته .

ودعا هنية الشعب الايراني وقيادته الى استمرار الجهود علي مختلف الاصعده لمعالجة آثار العدوان واعادة الاعمار وتذليل المعوقات التي يصنعها الاخرون.

واکد ان الشعب الفلسطيني بحاجة الى حياة حرة کريمة بلا احتلال وبلا حصار ليواصل "طريق القوة وذات الشوکة وهذا يتحقق من خلال دعم ايران الاسلامية لمواجهة الادارة الاميرکية الظالمة والصهيونية المجرمة".

وفيما يلي نص الرسالة :

قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله العظمى السيد علي خامنئي حفظه الله

السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته،

فانه يشرفني ان أتقدم اليکم باسمي وباسم الشعب الفلسطيني وباسم غزة الجريحة المنتصرة على الظالمين بأسمى آيات الشکر والتقدير لمواقفکم الاسلامية المشرفة والشجاعة التي عبرت عن روح قيادة ايرانية اسلامية فذة وعن روح شعب ايران العظيم الابي.

لقد بعثت کلماتکم ومواقفکم قبل العدوان الاخير على غزة وفي أثناء أيامه الصعبة روح العزة والحرية والکرامة وأخذت توجيهاتکم المقاومين بروح الثبات في مقاومة الاحتلال وصد العدوان.

لقد صدعت ايران في ظل توجيهاتکم المسؤولة بالحق في کل الساحات الممکنة لاسيما في قمة غزة بالدوحة اذ نصرتم شعبنا الاعزل وادخلتم أملا جديدا الى کل بيت فلسطيني وقدمتم من المساعدات المتنوعة ما عزز صمود شعبنا وساعده على الانتصار، انه الانتصار الثاني بعد انتصار المقاومة الاسلامية في تموز في جنوب لبنان، فجزاکم الله عن الاسلام والمسلمين خيرا.

لقد أعادت توجيهاتکم الى ايران وفي العالم الاسلامي روح الثبات والقوة روح العزة والکرامة ونبهت العالم والغافلين الى ضرورة التعامل مع خيار الشعب الفلسطيني الديمقراطي باحترام وهو ما عزز صمود الحکومة والمقاومة واعطاها أملا في المستقبل.

لقد بذل الشعب الايراني في ظل قيادتکم الکثير من الجهود الکبيرة نعتز بها ونشکرکم عليها ومازال شعبکم في فلسطين عامة وفي غزة على وجه الخصوص في حاجة الى استمرار جهودکم السياسية وغير السياسية اضافة الى الجهود الشعبية لمعالجة آثار العدوان واعادة الاعمار وتذليل المعوقات التي يصنعها الاخرون.

الشعب الفلسطيني يافخامة المرشد في حاجة الى حياة حرة کريمة بلا احتلال وبلا حصار ليواصل طريق القوة وذات الشوکة وهذا يتحقق بتوفيق الله اولا ثم بدعمکم الکريم ودعم ايران الاسلامية ثانيا في مواجهة الادارة الاميرکية الظالمة والصهيونية المجرمة.

وفي الختام تقبلوا مني ومن شعبکم الفلسطيني أسمى آيات الشکر والتقدير لفضيلتکم ولحکومة وشعب الجمهورية الاسلامية.

وتقبلوا وافر الاحترام والتقدير
اخوکم اسماعيل هنية
رئيس مجلس الوزراء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: