رمز الخبر: ۱۰۱۲۷

عصر ایران - كراكاس (رويترز) - حددت الحكومة الفنزويلية - المعروفة بقراراتها المفاجئة - الثاني من فبراير شباط يوم عطلة عامة جديدة للاحتفال بذكرى تولي الرئيس هوجو تشافيز السلطة.

وجاء الاعلان عن القرار مساء الاحد قبل أقل من 24 ساعة على بدء الاجازة.

وكان الزعيم الشهير المعادي للولايات المتحدة - الذي يحتفل يوم الاثنين بمرور عشر سنوات على الثورة الاشتراكية التي اخذت طابعه الشخصي - قد قام بتغيير علم البلاد وزي القوات وحرك المنطقة الزمنية بمقدار نصف ساعة.

وقال رامون كاريزاليس يوم الاحد ان اليوم سيعلن "يوم احتفال لان الناس لديهم أشياء يحتفلوا بها والعديد من الاشياء ليدافعوا عنها."

ويستضيف تشافيز يوم الاثنين زعماء أصدقاء منهم ايفو موراليس رئيس بوليفيا ودانييل اورتيجا رئيس نيكاراجوا للاحتفال بذكرى فوزه بالسلطة في عام 1999 وذلك قبل أسبوعين من اجراء تصويت لتحديد ما اذا كان ينبغي السماح له بالبقاء في منصبه لعقد اخر.

ومن شأن التصويت تعديل الدستور - الذي كان قد ساعد في اعادة كتابته - بحذف فقرة تقيد الرؤساء بولايتين متعاقبتين.

ويشتهر هذا الزعيم المرح بالحضور متأخرا عدة ساعات الى مناسبات مقررة من قبل والتحدث الى ما قد يصل الى ثماني ساعات في جلسة واحدة وطرح اعلانات سياسية مهمة في تعليق بصحيفة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: