رمز الخبر: ۱۰۱۵۴
عصر ایران - أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي أن مؤشرات النصر باتت تتجلى أكثر فأكثر حيث باتت القوي الكبري التي كانت تري نفسها في ذروة العظمة تشعر اليوم بالضعف والوهن في ظل استمرار جهاد المؤمنين .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن القائد الخامنئي اعلن ذلك لدي استقباله امس الاحد جمعاً من السجناء المحررين من سجون الانظمة القمعية و قال : مع استمرار البطولات التي يبديها المؤمنون ، فإن مؤشرات النصر باتت تتجلى أكثر فأكثر .

و أشاد سماحته بهؤلاء الناشطين الذين تعرضوا لمختلف انواع التعذيب في سجون الانظمة القمعية و خاطبهم قائلا : "لقد دفعتم الصحوة الاسلامية العالمية في السجون الي الأمام عبر جهادهم و صبركم و ان الله يثيبكم علي كل لحظة من مقاومتكم و صمودكم" .

و أجري آية الله الخامنئي مقارنة بين الوضع الراهن للكيان الصهيوني و الحكومة الامريكية مع ما كانتا عليه قبل 20 عاما مؤكدا أن القوي الاستكبارية التي كانت تتمشدق حتي الامس بقدرتها و قوتها ، باتت تشعر اليوم بالضعف و الوهن في ظل استمرار جهاد المؤمنين .

و شدد سماحته علي ان النهج الالهي الذي سار عليه الانبياء (ع) لن يعرف الهزيمة أبدا مشيرا الي نصر المجاهدين اللبنانيين والفلسطينيين الذي اعتبره بأنه كان ثمرة الصبر و المقاومة لهؤلاء المجاهدين الابرار في جنوب لبنان و غزة .

و كان بين السجناء الذين حضروا اللقاء مع قائد الثورة الاسلامية ، كل من سمير القنطار و الشيخ عبد الكريم عبيد و مصطفي الديراني الذين افرج الكيان الصهيوني عنهم الي جانب جبار موات كسار و فاضل الموسوي اللذين افرج عنهما نظام الطاغية المقبور صدام .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: