رمز الخبر: ۱۰۱۶۱
واردف، ان الغربيين اعلنوا في جلسات المفاوضات الخاصه مع المسؤولين الايرانيين انهم يعلمون بأن طهران لا تتوجه نحو انتاج الاسلحه النوويه لکنهم زعموا انهم يشعرون بالقلق حيال انتاج اسلحه نوويه في المستقبل!.

  عصر ايران - طهران - اکد رئيس مجلس الشوري الاسلامي الایراني (البرلمان) علي لاريجاني انه علي مجموعه بلدان 5+1 التخلي عن شروطها المسبقه في اجراء المفاوضات مع ايران.   

و اوردت وکاله الانباء الایرانیه الرسمیه ان لاريجاني قال في تصريحات ادلي بها خلال مؤتمر صحفي بحضور الصحفيين المحليين والاجانب مخاطبا بلدان مجموعه 5+1 ، لو اردتم ان تجري مفاوضات مفيده فعليکم التخلي عن الشروط التي لا اساس لها ولا فائده منها.

وردا علي سؤال حول توقعاته من اجتماع بلدان هذه المجموعه في المانيا قال حين تشکلت هذه المجموعه خلقت ارضيه جيده للنشاطات لکن بعض الاشخاص الذين يمارسون التخريب بسبب شخصيتهم الذاتيه لم يمنحوا الفرصه لمزاوله النشاط في سياق ايجاد حل للقضيه النوويه الايرانيه .

واوضح انه ما تزال هناک امکانيه في الاستفاده من طاقات بلدان مجموعه 5+1 ويمکن حاليا ممارسه تقويم اکثر دقه من السابق.

واشار الي المفاوضات النوويه السابقه مع البلدان الاوروبيه الثلاثه (المانيا وبريطانيا وفرنسا) وقال ان هذه البلدان کانت تتصور ان ايران ينبغي ان تتخلي عن الخبرات النوويه "وقد اعلنا لهم عده مرات ان هذا المسار لن يحالفه التوفيق والنجاح".

واعتبر في ذات الوقت انه لا يمکن القول بان هذه المفاوضات لم تسفر عن نتائج ولکن لو تخلي الجانب الاخر عن احراز تقدم غير حقيقي ولا اساس له والعمل خارج اطار الدعايه فان ذلک سيحقق الفائده .

ولفت رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي انه خلال المفاوضات بين المسؤولين وسولانا حول مشروع "برنامج عمل" تم احراز نتائج.

واوضح ان الکثير من الامور التي کان يدعي الجانب الاخر وجود غموض في النشاطات النوويه الايرانيه بيد انه خلال هذا المشروع تمت ازاله الغموض وفي هذا السياق اعلن البرادعي مؤخرا ان الوکاله الدوليه الذريه تقوم بالمراقبه والاشراف علي البرنامج النووي الايراني.

واردف، ان الغربيين اعلنوا في جلسات المفاوضات الخاصه مع المسؤولين الايرانيين انهم يعلمون بأن طهران لا تتوجه نحو انتاج الاسلحه النوويه لکنهم زعموا انهم يشعرون بالقلق حيال انتاج اسلحه نوويه في المستقبل!.

واوضح، لو ان هذه البلدان تتوقع من ايران بسبب هذه الادعاءات ان تتخلي عن التکنولوجيا والخبرات النوويه لکن مثل هذه الادعاءات لا تنطلي علي شعب يتصف بالذکاء والوعي وحصل بجهوده علي هذه الخبره ولا يقبلها الراي العام وليس لها اي مسوغ قانوني.

واعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي، انه لو کانت المشکله تتمثل بهذا الموضوع فانه ينبغي البحث عن حل وتقديم الهواجس التي يشعرون بها لان ايجاد حل لهذه القضيه سيصب لصالح الجانبين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: