رمز الخبر: ۱۰۱۷۱
وقال مشعل الذي التقى بالزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي يوم الاثنين ان ايران صارت بعد ثورة عام 1979 "قبلة حركات المقاومة وجميع حركات التحرر في العالم وبخاصة فلسطين."

عصر ايران - طهران -رويترز - قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم الاثنين ان الحركة تواجه معركة من أجل رفع الحصار الاسرائيلي عن غزة على الرغم من وقف اطلاق النار الذي أعلنته كل من اسرائيل والحركة.

وأشاد مشعل الذي يزور طهران بايران بسبب تقديمها الدعم المالي والسياسي في الحرب ضد اسرائيل مما يشير للعلاقة بين حماس وايران.

وتجري حماس اتصالات وثيقة مع ايران التي هي الداعم الرئيسي بالاضافة الى سوريا خلال الحملة العسكرية التي شنتها اسرائيل على مدى 22 يوما.

وقالت حماس انها ستكثف جهودها الدبلوماسية بعد الحرب من أجل رفع الحصار الاسرائيلي عن القطاع.

وأبقت الحركة على خط اتصالات مفتوح مع مصر التي تتوسط من أجل الوصول لاتفاق من أجل هدنة أكثر تماسكا تلبي مطالب اسرائيل بوقف تدفق الاسلحة على غزة ومطالب حماس بانهاء الحصار.

وقال مشعل في خطاب في جامعة طهران انه يدعو الى خطوات لدعم غزة لان "المعركة لم تنته".

وتابع قائلا ان المعركة ما زالت قائمة وهي معركة رفع الحصار عن غزة وفتح المعابر الحدودية.

ووصل مشعل الى طهران يوم الاثنين ومعه وفد من حماس في اطار جولة اقليمية بهدف تعزيز الدعم للحركة بعد الاجتياح الاسرائيلي للقطاع.

وتتهم اسرائيل ايران بتقديم أسلحة لحماس. وتقول طهران انها توفر دعما ماليا وانسانيا ومعنويا.

وشكر مشعل ايران على دعمها المالي والسياسي والاعلامي والشعبي.

وانتقدت ايران بعض الدول العربية والغرب لعدم بذلها ما يكفي من أجل وقف الهجمات التي تشنها اسرائيل على غزة وأوقعت 1300 فلسطينيا.

ويقول محللون ان علاقات حماس مع ايران الشيعية أسهمت في العلاقات المتوترة بين حماس والدول السنية الكبرى مثل مصر والسعودية.

وقال مشعل ان حماس وايران تواجهان اسرائيل و"الطاغية الامريكي".

وتابع أن حماس "معكم.. السنة والشيعة من أجل مصلحة العالم العربي والاسلامي."

وقال مشعل الذي التقى بالزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي يوم الاثنين ان ايران صارت بعد ثورة عام 1979 "قبلة حركات المقاومة وجميع حركات التحرر في العالم وبخاصة فلسطين."

وتعتبر حماس أنها انتصرت في الحرب. وانتقدت تركيا اسرائيل وعقدت قطر اجتماعا رفيع المستوى أيد أهداف الجماعة.

وأضاف مشعل أن اسرائيل أخفقت في الحاق الهزيمة بحماس وفي وقف الصواريخ التي تنطلق من القطاع.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: