رمز الخبر: ۱۰۱۸۳
عصر ایران - حذرت رابطة علماء فلسطين ، من تزايد أعمال الحفر حول و أسفل المسجد الأقصى من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني ، داعية الشعوب العربية و الإسلامية إلى ضرورة التحرك الفوري للقيام بمهمتها في الدفاع عن المسجد المبارك .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الرابطة قالت في بيان صحفي إنها تنظر بخطورة بالغة لاستمرار أعمال الحفر التي تقوم بها سلطات الاحتلال الصهيوني حول و أسفل المسجد الأقصى المبارك ، و التي تتواتر المؤشرات الدالة على خطورتها وتهديدها الحقيقي لأساسات المسجد الأقصى ، حيث انهار صباح يوم الاحد جزء من مدرسة تابعة لوكالة الغوث في منطقة باب المغاربة المتاخمة للمسجد ، ما أدى إلى إصابة سبع عشرة طالبة من طالبات المدرسة، وذلك نتيجة الحفريات المتواصلة لإقامة نفق يمر من تحت المدرسة ويصل إلى منطقة حائط البراق .

و أضاف البيان إن هذه الحفريات "إنما تؤشر بجلاء على بلوغ المخططات الصهيونية الخبيثة مرحلة خطيرة يستحيل الصمت عليها، وتوجب دق ناقوس الخطر بما يشكل دعوة بل صرخة للتحرك الفوري والعاجل لنجدة المسجد الأقصى المبارك قبل فوات الأوان" .

و ذكّر بيان رابطة علماء فلسطين ، الشعوب العربية و الإسلامية بواجباتها تجاه المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك ، قائلا : "لا خير في الأمة إن خلص الصهاينة إلى مسرى النبي محمد (ص) و فيها قلب يخفق و عين تطرف ، لاسيما في ظل تواصل المخططات الصهيونية الرامية إلى تهويد المدينة المقدسة وتغييب الهوية الإسلامية عنها، وذلك من خلال الأنفاق التي تحفر على مدار الساعة وعمليات سحب الهويات من أهالي القدس وخنق المدينة بالجدار الفاصل وغير ذلك من ممارسات سلطات الاحتلال الغاشم" .

و حث بيان الرابطة ، علماء الأمة الإسلامية في مشارق الأرض و مغاربها على ضرورة الاضطلاع كل في بلده بالدور المأمول منهم، وأن يعذروا إلى الله عز وجل قياماً بالأمانة التي أوكلوا إياها، وذلك من خلال توعية شعوب الأمة بمكانة المسجد الأقصى في الإسلام، وبالتأكيد على الواجبات المناطة بكل مسلم في هذا المقام.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: