رمز الخبر: ۱۰۱۸۵
عصر ایران - أعلن وزير الخارجية منوتشهر متكي اليوم الثلاثاء أن قيام الجمهورية الاسلامية الايرانية بإطلاق القمر الصناعي محلي الصنع «اميد» الي الفضاء ، إجراء سلمي بحت .
 
و أفادت وكالة انباء فارس بأن متكي اعلن ذلك اليوم للصحافيين في اديس ابابا التي يزورها حاليا للمشاركة في القمة الافريقية المنعقدة هناك .

و أشار متكي الي الطاقات والقدرات الهائلة التي تمتلكها ايران الاسلامية في الوقت الحاضر مؤكدا أن الهدف من النشاطات الفضائية هو توفير احتياجات البلد في المجالات العلمية .
و تطرق وزير الخارجية الي الامكانات العسكرية التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية و شدد علي أن هذه الامكانات يتم استخدامها لأهداف دفاعية بحتة خاصة و ان الشعب الايراني شعب مسالم يتطلع الي بناء افضل العلاقات الودية مع شعوب العالم كافة .

و في معرض اجابته علي سؤال لاحد المراسلين عن العلاقات الطيبة بين ايران و الدول العربية ، قال الوزير متكي : "ان الدول العربية ترفض أن تتحدث وزيرة الخارجية الاسرائيلية و كأنها الناطقة بإسمهم" .

و اعتبر متكي حكومة حماس بأنها الحكومة الشرعية و القانونية للشعب الفلسطيني الذي اختارها عبر الانتخابات و قال ان اتخاذ أي قرار لوقف اطلاق النار و اعادة البناء و فتح المعابر يعود لهذه الحكومة المنتخبة من قبل الفلسطينيين" .

و أضاف وزير الخارجية قائلا "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم القرار الذي ستتخذه الحكومة الفلسطينية و ليس لها ، أو لأي بلد آخر ، اتخاذ قرار بدلا عن هذه الحكومة المنتخبة من قبل الفلسطينيين" .

و لدي اجابته علي سؤال لاحد المراسلين عن البرنامج النووي السلمي الايراني مع الاخذ بعين الاعتبار مجيء الحكومة الجديدة في امريكا ، قال متكي "ان بوش كذب علي الرأي العام العالمي عندما زعم أن ايران تريد الحصول علي اسلحة نووية و اتضحت هذه الاكذوبة كغيرها من الاقاويل الكاذبة التي اطلقها بوش الذي تعتبر ادارته أسوأ ولاية رئاسية في تاريخ امريكا ".

و تابع قائلا " ان ايران ليست بحاجة الي اسلحة نووية ولن تؤمن بهذه الاسلحة الفتاكة حيث أنها تري بأن عهد فاعلية هذا السلاح لأصحابها قد ولي ولا تستطيع هذه الاسلحة تسوية أية ازمة في العالم " .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: