رمز الخبر: ۱۰۱۸۹

عصر ایران - جددت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون تشديد الولايات المتحدة على "العلاقة الخاصة" مع بريطانيا بعد اجتماع مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند امس الثلاثاء.

وقالت كلينتون: "كثيرا ما يقال ان الولايات المتحدة وبريطانيا تتمتعان بعلاقة خاصة، انا اعتبرها كذلك بالتاكيد وقد اثبتت انها مثمرة للغاية".

ووجهت كلينتون الشكر لبريطانيا لمشاركتها العسكرية في الحرب على العراق وافغانستان.

وبحث ميليباند وكلينتون عدة قضايا شملت الازمة المالية العالمية وعملية التسوية في الشرق الاوسط والحرب في العراق وافغانستان والحرب على ما يسمى بـ "الارهاب" والبرنامج النووي الايراني بالاضافة الى الفقر وتغير المناخ.

من جانبه، قال ميليباند: ان المحادثات "ركزت على النتائج" واستهدفت "تنشيط" العلاقة الخاصة بين الدولتين الحليفتين من فترة طويلة.

واضاف: ان الدول الاوروبية تدرك التزام اوباما بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة ودورهم في الشراكة.

وقال "ان التزامكم في المشاركة في تحمل اعباء ومسؤوليات القيادة والتعاون الدولي هو امر يمثل تناغما قويا معنا والتزاما نرد ان نتبعه".

وقد اصبح ميليباند اول مسؤول اجنبي يلتقي كلينتون منذ اقرار تعيينها وزيرة للخارجية الاميركية في ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما الشهر الماضي.

واجرى وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير محادثات منفصلة مع كلينتون بعد ساعات فقط.

كما التقى ميليباند مع المبعوث الخاص لمنطقة الشرق الاوسط جورج ميتشل لبحث عملية التسوية في المنطقة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: