رمز الخبر: ۱۰۲۰۰
تفيد التقارير الواردة من باكستان ان اكثر من 550 الفا من الشيعة الباكستانيين الذين يقطنون منطقة باراجنار ، يخضعون لمدة 18 شهرا لحصار تفرضة جماعات طالبان كما يتعرضون اضافة الى ذلك للغارات الجوية الاميركية.

عصر ايران – تفيد التقارير الواردة من باكستان ان اكثر من 550 الفا من الشيعة الباكستانيين الذين يقطنون منطقة باراجنار ، يخضعون لمدة 18 شهرا لحصار تفرضة جماعات طالبان كما يتعرضون اضافة الى ذلك للغارات الجوية الاميركية.

ونقل موقع "تابناك" الالكتروني عن هذه التقاير ان الطرقات التي تستخدم لايصال مياه الشرب والمواد الغذائية الى اهالي منطقة باراجنار قد اغلقت لعدة اسابيع مما فاقم الوضع الانساني الذي يمر بها اهالي هذه المنطقة.

وافادت هذه التقاير ان قوات طالبان قتلت خلال هجوم واحد فقط نحو 600 من الشيعة في باراجنار واقدمت في عمليات همجية غير مسبوقة على بتر ايدي الاطفال الصغار.

وقد تعاون اشرار هذه المنطقة المعروفين ب "اليزيدية" مع جماعات طالبان لمحاربة الاهالي الشيعة المظلومين في باراجنار.

يذكر ان باراجنار تقع في منطقة سرحد الباكستانية التي هي المعقل الرئيسي لحركة طالبان في باكستان. وتتعرض باراجنار للغارات الجوية التي تشنها الطائرات الاميركية على هذه المنطقة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: