رمز الخبر: ۱۰۲۰۷

عصر ایران - وصف قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي الثلاثاء، نجاح العلماء الايرانيين بإطلاق القمر الاصطناعي "اميد" (الأمل) بأنه يعكس صوابية الامال الصادقة التي غرستها الثورة الاسلامية في القلوب.

وجاء في الموقع الاعلامي لقائد الثورة الاسلامية بأن آية الله خامنئي وجه نداء، ردا على رسالة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد التي بعثها له بمناسبة اطلاق ايران القمر الاصطناعي "اميد".

وفيما يلي نص رد قائد الثورة الاسلامية على رسالة الرئيس احمدي نجاد:

بسم الله الرحمن الرحيم

حضرة السيد الدكتور محمود احمدي نجاد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المحترم.

اوجه بالغ شكري لكل المدراء والعلماء الاعزاء الذين تحقق بجهودهم ومساعيهم، هذا الانجاز القيم، والذي يعد انموذجاً آخر على صوابية الامال الصادقة التي غرستها الثورة الاسلامية في القلوب.

حفظكم الله و أيدكم.

والسّلام عليكم.

السيّد علي الخامنئي

و كان الرئيس الايراني أبرق الثلاثاء مهنئاً قائد الثورة الاسلامية بمناسبة اطلاق ايران اول قمر اصطناعي محلي الصنع الى الفضاء بنجاح تام معتبرا هذا الانجاز بانه انطلاقة لخطوات علمية الكبرى وخطوة كبيرة لتعزيز المكانة العلمية للشعب الايراني على الصعيد الدولي وكذلك تعزيز روح الثقة بالذات لدى الشباب وتفتق طاقاتهم الالهية اكثر فاكثر.

واعتبر ان العقد الرابع من عمر الثورة الاسلامية التي تحتفل هذه الايام بذکرى مرور 3 عقود على انتصارها هو عقد العدل والتقدم حيث استطاع ابناؤها من خلال جهودهم المستمرة حيازة تکنولوجيا صناعة القمر الاصطناعي والصاروخ الحامل للاقمار الاصطناعية والمحطات الارضية التي تراقب المسار وتستلم الاشارات التي ترسلها الاقمار الاصطناعيه الايرانية.

واضاف احمدي نجاد: ان هذا النجاح قد تحقق في الايام التي تقيم ايران احتفالات لمناسبة الذکري الثلاثين لانتصار ثورتها الاسلامية وفي ذکرى ولادة الامام موسى الکاظم "عليه السلام" (الثامن من ائمه اهل البيت ـ عليهم السلام) ما يعد رسالة من الشعب الايراني تحمل معاني التوحيد والعدل والسلام والمحبة لکافة شعوب العالم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: