رمز الخبر: ۱۰۲۳۳
عصر ایران - حذرت الجمهورية الاسلامية الايرانية ، الاتحاد الاوروبي من مغبة التماشي مع الزمر الارهابية ، و انتقدت التعاطي المزدوج من قبل بعض الدول الاوروبية مع ظاهرة الارهاب.
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن مساعد وزير الخارجية مهدي صفري قام امس الاربعاء باستدعاء سفراء الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي لدى طهران ، و اعرب لهم عن اسفه للتعاطي السياسي من قبل بعض الدول الاوروبية ، مع ظاهرة الارهاب المقيتة .

و أدان صفري هذا النوع من التعاطي مع القضايا محذرا من مغبة التماشي مع الزمر الارهابية التي لديها ملفات واضحة و موثقة في قتل الابرياء .

و اشار صفري الى الالتزامات الدولية و الداخلية للاتحاد الاوروبي في مجال مكافحة ظاهرة الارهاب المشؤومة ، واصفا الاجراء الاخير الذي بادر اليه وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في شطب اسم زمرة المنافقين من لائحة المنظمات الارهابية ، بأنه إجراء سياسي مرفوض.
 
و اعرب هذا المسؤول عن بالغ الاسف لانحراف بعض الدول الاوروبية عن مسار المجتمع العالمي في مكافحة الارهاب ، و فتحها باب الصداقة و التعاون مع الارهابيين ، من اجل تحقيق مآرب سياسية لامشروعة .

و حمّل صفري الاتحاد الاوروبي مسؤولية التبعات الخطيرة لفسحه المجال امام الارهابيين الذين لم ينكروا ماضيهم الارهابي و الاجرامي و لم يغيروا من طبيعتهم و ايديولوجيتهم ، و نهجهم و ممارستهم للعنف ، مشيرا الى حساسية منطقة الشرق الاوسط و مساعي الجماعات الارهابية لزعزعة امن هذه المنطقة .

من جانبه وعد السفير التشيكي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي ، بنقل وجهات نظر الجانب الايراني الى الدول الاعضاء و منظمات الاتحاد الاوروبي بأسرع وقت ممكن .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: