رمز الخبر: ۱۰۲۳۸

عصر ایران - برلين (رويترز) - رواية مثيرة عن بنك دولي يأخذ مخاطر كبيرة ومريبة اخلاقيا من اجل السيطرة على المزيد والمزيد من الديون كانت مناسبة لافتتاح مهرجان برلين السينمائي يوم الخميس.

وكتب فيلم ذا انترناشونال (العالمي) The International بطولة كليف اوين وناعومي واتس قبل سنوات من وقوع الازمة المصرفية ولكن المخرج الالماني توم تيكوير قال ان ما حدث في الاسواق لم يكن مفاجأة كاملة.

وقال لرويتز "حينها (عندما كتب الفيلم) قال العديد من الناس .. هل من المعقول حقا ان يكون بنك خاص هو شرير الفيلم؟.".

واضاف صاحب فيلم (اركضي لولا اركضي) Run Lola Run المثير للجدل "ولكننا بغريزتنا .. قلنا هذا واقع يجب علينا ان نجسده لان هذا يمثل نظاما على وشك تدمير ذاته."

واستطرد قائلا "وحقيقة ان هذا يحدث فعلا الآن هو تصادف بشع."

افتتح فيلم (ذا انترناشونال) -- الذى عرض للصحافة في وقت سابق يوم الخميس -- مهرجان برلين السينمائي 2009 بحفل على البساط الاحمر. واذن بانطلاق 11 يوما من العروض السينمائية والحفلات وابرام الصفقات في اول مهرجان كبير في اوروبا هذا العام.

لعب اوين دور عميل البوليس الدولي "الانتربول" لويس سلاينجر الذي يضحي بكل شئ للايقاع ببنك كبير متعدد الجنسيات يبيع السلاح لمن يريد شراءه ومستعد للاطاحة باي شئ في سبيل مصالحه.

وتأخذه مهمته الي ميلانو واسطنبول ونيويورك حيث ينجو بمعجزة من معركة بالاسلحة النارية في متحف جوجينهيم.

وبالنسبة لاوين فان ما جذبه للعب دور سلاينجر المصمم العنيد هو قوته الاخلاقية.
 
وقال اوين لرويترز في مقابلة للترويج للفيلم "كان لديه ضعف .. حياته الخاصة فوضى .. مطاردة هذا البنك تساوي كل شيء اخر في حياته ولكن في داخله هذه الفضيلة."
 
واكتسب مهرجان برلين سمعة عرض الافلام السينمائية القاسية والصادمة ومن غير المتوقع ان يكون في 2009 مخالفا لذلك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: