رمز الخبر: ۱۰۲۵۱
علي لاريجاني فقد قال في مستهل كلمته امام المؤتمر وردا على مزاعم كيسنجر ان مناقشات اثيرت في هذا المؤتمر حول القضايا النووية في حين انكم تعلمون ان اميركا هي البلد الوحيد الذي استخدم الاسلحة النووية اي في هيروشيما وناكازاكي.
عصر ايران – حدث ليلة الجمعة 6 فبراير خلال مؤتمر ميونخ الامني ، سجال غير مباشر بين رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ووزير الخارجية الاميركي الاسبق هنري كيسنجر.

وافادت وكالة انباء "بلومبرغ" الاميركية ان كيسنجر ادعى في كلمته امام المؤتمر بان ايران وكوريا الشمالية تبذلان محاولات لنشر الاسلحة النووية واعتبر ان التعاون الوثيق بين اميركا وروسيا ضروري للحد من هذا الامر.

اما رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني فقد قال في مستهل كلمته امام المؤتمر وردا على مزاعم كيسنجر ان مناقشات اثيرت في هذا المؤتمر حول القضايا النووية في حين انكم تعلمون ان اميركا هي البلد الوحيد الذي استخدم الاسلحة النووية اي في هيروشيما وناكازاكي.

واضاف لاريجاني اننا شهدنا خلال الاعوام الاخيرة تغاضي اميركا عن القضية النووية الاسرائيلية لذلك فانه لا يمكن تصديق اميركا حينما تتحدث عن نزع السلاح.

وقال ان اميركا ، لم تفرض عقوبات على الدول التي اجرت اختبارات نووية ، فالهند بلد صديق لايران وليست لدينا مشكلة مع الهند الا ان ازدواجية المعايير الاميركية اثارت قلقا ، والحالة الثانية هي باكستان التي اختبرت السلاح النووي ، ورغم اننا لا نملك مشكله مع باكستان باعتقادي ان الموضوع النووي يجب ان يدرس في اجواء اوسع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: