رمز الخبر: ۱۰۲۵۳
اكدت مجلة التايم الاميركية في تقرير ان تاخر الرئيس الاميركي باراك اوباما في اختيار مسؤول خاص في الملف الايراني ياتي بسبب ارتباك فريقه في مجال مواجهة التحدي الايراني.

عصر ايران – اكدت مجلة التايم الاميركية في تقرير ان تاخر الرئيس الاميركي باراك اوباما في اختيار مسؤول خاص في الملف الايراني ياتي بسبب ارتباك فريقه في مجال مواجهة التحدي الايراني.

واشارت التايم الى انه تم حتى الفترة الاخيرة تداول اسم دنيس روس لتولي هذه المهمة لكن الحديث توقف بعدها بهذا الشان وقالت انه بعد تقديم جورج ميتشل مبعوثا اميركا لملف اسرائيل – فلسطين وريتشارد هولبروغ مبعوثا لملف افغانستان – باكستان ، طرح هذا السؤال في الاوساط الدبلوماسية ، "اذن اين دنيس روس"؟ ورغم ان روس حاول عدم كسر صمته بهذا الخصوص الا ان اوساطا مقربة منه نقلت عنه قوله ان اعتماد سياسات ناجحة تجاه ايران بحيث تحقق الوعود الانتخابية ل باراك اوباما ، امر صعب للغاية.

واضافت التايم ان روس وبعد مغادرته الحكومة عام 2001 عمل في مؤسسة سياسات الشرق الادنى (WINEP) التي تعتبر احد المؤسسات البحثية الموالية لاسرائيل وان هذه المؤسسة هي التي تطرح الان اسم روس لتولي ملف ايران.

وتابعت التايم ان روس اظهر قبل هذا بانه ستكون له مشاكل عديدة مع الملف الايراني ، لكنه طالما ان المسؤولين الرئيسيين في الادارة الاميركية لم يتفقوا على توجه اساسي تجاه ايران فانه لا يمكن اختياره كمبعوث اميركي في الملف الايراني ، لان المحادثات مع ايران اكثر تعقيدا من ان تستطيع عبارات مثل الدبلوماسية المباشرة وصفها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: