رمز الخبر: ۱۰۲۵۷
عصر ایران - جدد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس تمسكه بالشروط الفلسطينية لوقف إطلاق النار مع الكيان الصهيوني، والمتمثلة في رفع الحصار وفتح المعابر وبدء إعادة الإعمار في غزة.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الانباء السورية ان خالد مشعل قال في كلمة القاها في حفل (انتصار غزة) الذي اقيم الجمعة بدمشق، ان "أولويتنا هي رفع الحصار وفتح المعابر بصورة دائمة والاستعجال في إعمار غزة"، مضيفا "إذا لم يستجب العدو لهذه المطالب، فلا تهدئة".

واضاف مشعل "إن إسرائيل قدمت الى حركة حماس عبر مصر عروضا مغرضة وملتبسة وناقصة لا معنى لها الا استمرار الحصار وانها لم تقدم حتى اللحظة اي ضمانات"، مؤكداً" استمرار المقاومة لأن إسرائيل لا تفهم إلا لغة القوة أيا كان الفائز في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة".
وتابع مشعل أن الصهاينة قدموا عبر مصر عروا مغرضة ملتبسة لا معنى الا استمرار الحصار، مبينا إن "إسرائيل لم تقدم حتى اللحظة التزاما صريحا برفع الحصار وفتح المعابر أو أية ضمانة لرفع الحصار".

واشار رئيس المكتب السياسي لحماس الى أن معركة غزة هي أول حرب يخوضها الفلسطينيون بسلاحهم المتواضع ودعم من الشعوب العربية والإسلامية داعيا إلى الحفاظ على هذا الإنجاز والبناء عليه في مجابهة المخططات والأطماع الصهيونية.

وأكد خالد مشعل أن "الفصائل الفلسطينية حصلت على مساعدات من الدول العربية والإسلامية لدعم صمود أهلنا في غزة وإعادة إعمار ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية" مشددا على أن إدخال الأموال إلى غزة ليس تهمة وإنما هو شرف وواجب يستحق التكريم وليس التأخير.

وحول اعمار غزة، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن "إسرائيل تربط الاعمار بشروط سياسية وذلك من خلال ربطه بوجود سلطة شرعية كما تراها"، لافتا إلى أن "ما فشل العدو فيه (العدوان على غزة) يسعى اليوم جاهداً لإنجازه وانتزاعه منا في ميدان السياسة والمفاوضات المريرة".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: