رمز الخبر: ۱۰۲۷۰

عصرایران - نوفوستي -  أطلقت أول قناة تلفزيون ناطقة بالروسية وموجهة لدول أميركا اللاتينية البث من بنما في إشارة جديدة للإهتمام الذي توليه روسيا لهذه المنطقة المرتبطة منذ سنوات عديدة بالولايات المتحدة. وبدأت قناة "انتر روسيا تي في تشانل" البث عبر الكابل في بنما لمدة عشر ساعات يوميا وهي تهدف الى زيادة تغطيتها لكل اميركا اللاتينية لتصبح على مدار الساعة في غضون اشهر قليلة.

والقناة الجديدة التي تسعى الى جذب 500 الف من الناطقين بالروسية في اميركا اللاتينية، تعرض برامج تنتجها 12 محطة روسية بينها "تيلي تشانل روسيا" و"كنال اونو" و"ار تي ار بلانيتا" و"ارتي في اي تشانل" و"ان تي في سيني" و"سبورت بوكس تي في". وقال لويس روميرو مدير القناة الجديدة "ان فضاء متعدد الثقافات بصدد الانشاء مع وصول قنوات متعددة الى بنما. والفارق هو ان القناة ستبث من بنما باتجاه كامل اميركا اللاتينية".

وقال السفير الروسي في بنما يفغيني فورونين لوكالة فرانس برس "ان هذه القناة هي تأكيد للاهتمام الكبير الذي توليه روسيا لاقامة علاقات مع اميركا اللاتينية". واضاف ان روسيا تسعى "مثل بلدان اخرى" الى تكثيف علاقاتها مع اميركا اللاتينية في المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية والتجارية "والعسكرية ايضا لم لا؟".

وكانت روسيا ارسلت في نهاية 2008 عدة سفن حربية الى البحر الكاريبي لاجراء مناورات مشتركة مع البحرية الفنزويلية. وعبرت احدى هذه السفن "ادميرال تشابانينكو" اثر ذلك قناة بنما في "سابقة" تحدث للمرة الاولى منذ 64 عاما قبل ان ترسو في قاعدة اميركية سابقة في بنما.

وقال الاكاديمي البنمي جوليو ياو "في اميركا اللاتينية هناك شبه احتكار للولايات المتحدة لمجال الاتصال والاعلام وستمثل هذه القناة الجديدة اثراء في مجال الاعلام والثقافة لشعوب اميركا اللاتينية".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: