رمز الخبر: ۱۰۳۱۴

عصر ایران - القدس العربی - أعلنت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية ان السلطات الأمنية السورية منعت ثلاث أعضاء من المنظمة من السفر.

واوضحت المنظمة في بيان وزع صباح الاحد وتسلمت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه ان السلطات الأمنية منعت أمين سر المنظمة المحامية جميلة صادق من السفر بمذكرة صادرة عن امن الدولة بمحافظة حلب، كما منعت عضو مجلس إدارة المنظمة سفر إبراهيم عيسى بمذكرة صادرة عن الأمن السياسي في محافظة الحسكة.

واضاف البيان أن الكاتب والمعتقل السابق محمد بديع دك الباب العضو في المنظمة مُنع أيضاً من السفر بناء على مذكرة صادرة عن الأمن العسكري في محافظة دمشق، وأن إدارة الهجرة والجوازات قامت بمصادرة جوازه واشترطت موافقة من الإدارة الأمن المذكورة لإعادته إليه.

واشارت المنظمة إلى ان المضايقات لا تزال مستمرة بحق الكاتب والمعتقل السابق محمد غانم عضو المنظمة الوطنية الرقة إذ منذ خروجه من المعتقل من حوالي السنتين والسلطات الأمنية ترفض إرجاعه الى وظيفته في سلك التعليم التي كان يمارسها قبل اعتقاله على خلفية مقالاته التي نشرها في ذلك الحين.

واستنكرت المنظمة الضغوطات التي يتعرض لها أعضائها نتيجة لدورهم في الكشف عن مواطن الخلل ورصد الانتهاكات والذود عن المظلومين وضحايا العسف.

وأشارت الى ان هذه الممارسات هي انتهاك صارخ للدستور السوري والإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: