رمز الخبر: ۱۰۳۲۷
ويستند هذا التقرير الاقتصادي الذي ينشره مكتب "UNDP" التابع للمنظمة الدولية سنويا الى مؤشر التنمية الانسانية للدول تاسيسا على مقاييس كارتفاع الامل بالحياة وطبيعة النظام التعليمي والميزان الحقيقي للدخل والدخل الوطني العام.
عصر ايران – اكدت الامم المتحدة في احدث تقرير لها ان ايران احرزت المركز الرابع بين 179 دولة في العالم لسرعتها في التطور خلال الاعوام الثلاثين الماضية.

وافادت وكالة انباء "فارس" ان احدث تقرير للتنمية الانسانية لعام 2008 للامم المتحدة وهو اكثر التقارير الاقتصادية والاجتماعية اعتبارا في العالم، ذكر ان مؤشر التنمية الانسانية لايران ارتفع بعد انتصار الثورة بنسبة 8/21 بالمائة حيث احتلت المرتبة الرابعة بين 179 دولة في العالم لسرعتها في ارساء التقدم.

ويستند هذا التقرير الاقتصادي الذي ينشره مكتب "UNDP" التابع للمنظمة الدولية سنويا الى مؤشر التنمية الانسانية للدول تاسيسا على مقاييس كارتفاع الامل بالحياة وطبيعة النظام التعليمي والميزان الحقيقي للدخل والدخل الوطني العام.

ويذكر هذا التقرير ان التنمية الانسانية للجمهورية الاسلامية الايرانية ارتفعت بعد انتصار الثورة بنسبة 8/21 بالمائة حيث ارتفعت البلاد من المرتبة 110 في العام 1979 الى المرتبة 84 في العام الجاري.

اكما اكد هذا التقرير العالمي ان مؤشر الامل بالحياة بين الشعب الايراني ارتفع بنسبة 13 بالمائة معلنا ان هذا الارتفاع ببلع لدى الرجال 69 عاما ولدى النساء 1/72 عاما.

واكد تقرير الامم المتحدة ارتفاع نسبة المتعلمين بين الايرانيين من 47 بالمائة الى 84 بالمائة قياسا بفترة ما قبل انتصار الثورة الاسلامية.

الى ذلك اشار هذا التقرير الى حصول 94 بالمائة من الايرانيين على المياه الصالحة للشرب بالنسبة الى ما قبل انتصار الثورة الاسلامية حيث كان 51 بالمائة منهم يتمتعون بمياه صحية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: