رمز الخبر: ۱۰۳۵۷
عصر ايران - طهران ـ رويترز: نقل عن وزير الاتصالات الايراني قوله امس الاحد إن بلاده تبني أربعة أقمار صناعية أخرى بعدما اطلقت الجمهورية الاسلامية أول أقمارها الصناعية محلية الصنع الاسبوع الماضي.

وأطلقت إيران قمرا للابحاث والاتصالات اسمه أوميد يوم الثلاثاء في خطوة أثارت قلق القوى الغربية التي تخشى من أن تكون طهران تسعى لصنع قنبلة نووية وأنظمة صواريخ لحملها.
وتصر إيران على أن أنشطتها النووية تهدف إلى توليد الكهرباء وقالت إن إطلاق القمر الصناعي اغراضه سلمية.

وتستخدم تكنولوجيا الصواريخ بعيدة المدى في وضع الاقمار الصناعية في مداراتها ومن الممكن أن تستخدم أيضا في إطلاق رؤوس حربية.

ونقلت وكالة مهر الايرانية للانباء عن محمد سليماني وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قوله 'هناك الان أربعة أقمار أخرى يصنعها خبراء إيرانيون' دون أن يدلي بتفاصيل بشأن مواعيد إطلاقها.

وقال 'ستعلن تفاصيل هذه الاقمار الاربعة بعد الانتهاء من إعدادها'. وأضاف أن إيران 'ستحاول زيادة وزن وارتفاع الاقمار التي ستطلق' بعدما تم إطلاق أوميد.

وقال إن أوميد يؤدي مهمته بنجاح. وكانت وسائل إعلام رسمية قالت في وقت سابق إن أوميد سيعود إلى الارض وسينقل بيانات بعد أن يدور حول الارض لمدة تتراوح بين شهر وثلاثة أشهر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: