رمز الخبر: ۱۰۳۷۴

عصر ایران - تل ابيب (رويترز) - أعلنت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني الفوز في الانتخابات العامة التي جرت في اسرائيل يوم الثلاثاء لكن منافسها اليميني بنيامين نتانياهو قال انه سيكون رئيس الوزراء القادم.

وأعطت استطلاعات لاراء ناخبين عقب خروجهم من مراكز الاقتراع حزب كديما الوسطي بزعامة ليفني تقدما بفارق مقعدين على حزب ليكود اليميني بزعامة نتانياهو. لكن أيا منهما لم يفز بأكثر من ربع مقاعد البرلمان وأظهرت النتائج الاولية لفرز الاصوات أن اليمين يضيق الفارق الي مقعد واحد فقط.

وقالت ليفني أمام حشد من انصارها المبتهجين "يمكن للشعب الاسرائيلي ان يبتسم مرة اخرى عندما نشكل الحكومة." وحثت نتانياهو على الانضمام الى اتئلاف وحدة وطنية تحت قيادتها.

لكن الزعيم اليميني قال ان الانتخابات أظهرت انه ستكون هناك أغلبية يمينية في البرلمان وان حزبه سيكون بمقدوره رئاسة ائتلاف جديد.

واضاف قائلا "بعون الله سأقود الحكومة القادمة."

وأبقى الزعيم اليميني المتشدد افيجدور ليبرمان على خياراته مفتوحة بعد ان اشارت استطلاعات الرأي الى ان حزبه (اسرائيل بيتنا) الذي يمثل أقصى اليمين جاء في المركز الثالث.

واظهرت استطلاعات أذاعتها ثلاث قنوات تلفزيونية اسرائيلية أن كديما احتفظ بحصته الحالية البالغة 29 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا يليه الليكود بفارق مقعدين.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: