رمز الخبر: ۱۰۳۷۸

عصر ایران - بی بی سی - قتل اربعة عشر شخصا على الاقل، بينهم اطفال ونساء، جراء هجوم بقذائف الهاون في منطقة شمال غربي باكستان المضطربة، حسبما اعلن مسؤلون بالجيش الباكستاني.

واطلقت القذائف خلال تبادل لاطلاق النار بين مسلحين وقوات الامن في مدينة درة ادم خيل الواقعة جنوبي بيشارو.

وتحولت هذه المدينة منذ اشهر معقلا لحركة طالبان الباكستانية حيث يسيطر المسلحون على مساحات كبيرة هناك فيما تحاول قوات الجيش الباكستاني ازاحتهم من تلك المناطق.

وفي وقت سابق قتل 15 شخصا في هجوم انتحاري شمالي وزيرستان.

ويصر سكان محليون على ان قذائف الهاون اطلقت من قبل قوات الجيش، الا ان الجيش الباكستاني نفى ذلك.

وقال ناطق باسم الجيش ان " 13 مدنيا قتلوا عندما اطلق مسلحون قذيفة هاون من منطقة مروالي"، مشيرا الى ان القذيقة " ضربت منزلا في منطقة عباس شواك في مدينة درة ادم خيل.

واضاف الناطق ان " جنديا واحدا استشهد ايضا، بعدها ردت قوات الامن واستهدفت مواقع المسلحين".

وذكر احد السكان المحليين من مدينة درة ادم خيل لبي بي سي ان " الناس كانوا يقفون خارج منازلهم في منطقة مكشوفة حينما ضربت قذائف الهاون".

وقال " انهم كانوا خائفين من ان تضار منازلهم خلال القتال".

وتقع درة ادم خيل بالقرب من منطقة الحزام القبلي المضطربة والتي شهدت الكثير من اعمال العنف خلال العامين الماضيين.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: