رمز الخبر: ۱۰۴۰۱

عصر ایران  -أ. ف. ب. -واشنطن: اعتبر مسؤول عسكري كبير في وزارة الدفاع الاميركية الثلاثاء، ان ايران اثبتت قدرة "بدائية" في المجال الفضائي باطلاق قمرها الصناعي الاول الى المدار في بداية شباط/فبراير، لكنها باتت تقترب من تطوير صاروخ بعيد المدى.

وقال الجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس اركان الجيوش في مؤتمر صحافي ان اطلاق هذا القمر الصناعي "مقلق" لأن التكنولوجيا المستخدمة "شبيهة بالتكنولوجيا المستخدمة في صاروخ بالستي".واضاف ان "ذلك لن يحصل في غضون يوم او يومين. والعمل الذي قاموا به بدائي في افضل الحالات". لكنه اوضح "هذا ليس صاروخا بعيد المدى لكنه الطريق الذي يوصل اليه، لذلك يتعين علينا ان نشعر بالقلق".

وهذه التصريحات هي التعليقات الاولى البالغة الاهمية التي يدلي بها مسؤول عسكري اميركي رفيع المستوى منذ اطلقت ايران في الثالث من شباط/فبراير قمرها الصناعي الاول الذي سمته اوميد (الامل).

واكدت ايران ان هذه العملية لا تنطوي على "اهداف عسكرية"، بعد الهواجس التي اعرب عنها الغرب حول امكانية استخدام طهران هذه التكنولوجيا لتطوير برنامجها البالستي. ولم تخف البلدان الغربية التي تشتبه في ان ايران تسعى الى حيازة السلاح النووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني، قلقها بعد الاعلان عن اطلاق القمر الصناعي.


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: