رمز الخبر: ۱۰۴۰۳
وسيلتقي متکي والوفد المرافق له خلال فتره اقامته في العراق بعدد من کبار المسوولين العراقيين و علي راسهم الرئيس العراقي جلال الطالباني و رئيس الوزراء نوري المالکي ووزير الخارجيه هشيار زيباري ووزير التجاره و يتناول معهم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين .
 
 
عصر ایران - رویترز - قال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي يوم الاربعاء ان تغييرا في السياسة الخارجية الامريكية في عهد الرئيس باراك أوباما سيكون "نبأ طيبا".
 
وأضاف متكي من خلال مترجم للعربية أثناء زيارة لبغداد "ننظر بايجابية الى الشعار الذي رفعه أوباما اثناء الانتخابات. العالم تغير بالفعل."
 
وأضاف " اذا ما أرادت الادارة الامريكية مواصلة التغيير فستكون هذه أنباء طيبة."
 
وتصريحات متكي هي الاحدث في سلسلة من التعليقات من جانب قادة ايرانيين تشير الى احتمالات ذوبان الجليد في العلاقات مع دولة كانت العدو اللدود على مدار نحو 30 عاما.
 
وقال متكي "نعتقد ان هذه التغييرات ستوفر فرصا طيبة للادارة الامريكية في علاقاتها مع دول العالم. كدبلوماسيين يجب ان نكون متفائلين ونتمني ان يتحول هذا الى حقيقة."
 
وقال اوباما انه يرغب في بدء في محادثات مع ايران التي تتهمها واشنطن وحلفاؤها بالسعي لامتلاك أسلحة نووية وهي اتهامات تنفيها طهران.
 
ويوم الثلاثاء قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ان ايران على استعداد للدخول في محادثات "في مناخ عادل وعلى أساس من الاحترام المتبادل."
و وصل وزير الخارجيه الايراني منوجهر متکي اليوم الاربعاء الي العاصمه العراقيه بغداد علي راس وفد سياسي واقتصادي رفيع .   
 
ويرافق متکي في هذه الزياره التي تستغرق ثلاثه ايام عدد من کبار المسوولين في وزارات الخارجيه والتجاره والنفط والطرق والمواصلات والاقتصاد والماليه و البنک المرکزي الايراني .

وسيلتقي متکي والوفد المرافق له خلال فتره اقامته في العراق بعدد من کبار المسوولين العراقيين و علي راسهم الرئيس العراقي جلال الطالباني و رئيس الوزراء نوري المالکي ووزير الخارجيه هشيار زيباري ووزير التجاره و يتناول معهم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين .

کما سيلتقي وزير الخارجيه الايراني بعدد من کبار الشخصيات السياسيه و الدينيه العراقيه و منهم رئيس تکتل الائتلاف العراقي الموحد في البرلمان العراقي عبد العزيز الحکيم .

وصرح احد کبار مساعدي وزير الخارجيه العراقي لبيد عباوي قبيل وصول متکي الي بغداد لمراسل ارنا بان الزياره تاتي في اطار تبادل الوفود السياسيه الرفيعه بين البلدين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: