رمز الخبر: ۱۰۴۰۶

عصر ایران - سيدني (رويترز) - ساعد اعتدال الاحوال الجوية يوم الاربعاء الافا من عمال الاطفاء على البدء في السيطرة على اسوأ حرائق للغابات في استراليا مع تأكيد وفاة 181 شخصا في مناطق دمرتها الحرائق في جنوب شرق البلاد.

وبينما تعكف الشرطة على التعرف على الجثث قالت صحيفة سيدني مورنينج هيرالد ان عدد القتلى قد يصل الي 300 لان مناطق كثيرة أتت عليها الحرائق لم يتم تفقدها حتى الان.

وقال جون برومبي رئيس وزراء ولاية فيكتوريا انه ربما يكون هناك ما بين 50 الي 100 قتيل في ماريسفيل وهي بلدة يسكنها حوالي 500 شخص فرض نطاق حولها امام الجمهور بسبب المشاهد المروعة. واضاف قائلا "ما زال هناك اناس كثيرون توفوا في منازلهم."

واجتاحت الحرائق بلدات ريفية شمالي مدينة ملبورن ليل السبت الماضي وأذكتها رياح قوية وموجة حارة. وسجلت درجات الحرارة في ملبورن مستوى قياسيا بلغ 46.4 مئوية يوم السبت.

واعلنت المنطقة المنكوبة ..التي تزيد عن ضعفي مساحة لندن وتوجد بها أكثر من 20 بلدة شمالي ملبورن.. منطقة كوارث. ودمرت الحرائق أكثر من 750 منزلا.

وبدأت شرطة ولاية فيكتوريا أكبر تحقيق للحرائق العمد في البلاد اطلق عليه "عملية العنقاء". واثارت حرائق الغابات شبهات لانه لم تحدث ظواهر طبيعية مثل البرق يمكن ان تشعل الحرائق.

وقد يواجه من يدانون باشعال حرائق تهمة القتل الخطأ أو القتل.

ويكافح أكثر من 4000 من عمال الاطفاء حوالي 33 حريقا في ولاية فيكتوريا منها 23 حريقا ما زالت خارج السيطرة.

وزادت الحرائق الضغوط على رئيس الوزراء الايترالي كيفين رود لاتخاذ اجراء صارم بشأن تغير المناخ فيما القى علماء باللوم على ارتفاع درجة حرارة الارض في الظروف التي أججت الكارثة.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: