رمز الخبر: ۱۰۴۱۴

عصر ایران - لوس انجليس (رويترز) - قالت امرأة وضعت مؤخرا ثمانية توائم في ولاية كاليفورنيا الامريكية انها تعتمد على الله لتقديم المساعدة لعائلتها .. لكنها اعترفت انها "تعاني" بالفعل ماليا في تربية ستة ابناء اخرين انجبتهم قبل التوائم.

واعربت نادية سليمان (33 عاما) ..التي تلقت انتقادات واسعة لخضوعها لعلاجات للخصوبة في حين انها لديها بالفعل ستة اطفال.. عن ثقتها في قدرتها على رعاية صغارها وذلك في مقابلة ضمن برنامج "توداي" لشبكة تلفزيون (ان.بي.سي) الامريكية.

وبالاضافة الي الاولاد الستة والبنتين الذين وضعتهم في 26 يناير كانون الثاني فان نادية سليمان ام لاربعة اولاد ذكور وابنتين ..بينهم توأمان.. وتتراوح اعمارهم بين سنتين وسبع سنوات.

وقالت نادية ..وهي مطلقة وتعيش مع امها في احدى ضواحي لوس انجليس.. انها حملت في جميع اطفالها الاربعة عشر عن طريق التخصيب المجهري بحيوانات منوية من متبرع واحد اكتفت بتعريفه بانه صديق.

وقالت عن عائلتها الكبيرة الجديدة "سأطعمهم. سأبذل كل ما في وسعي لتربيتهم .. بطريقتي الخاصة وبايماني .. انا مؤمنة في صميم قلبي بأن الله سيكون في عوني."

واضافت انها تأمل ايضا في تلقي المساعدة من "متطوعين واصدقاء ومن العائلة" مضيفة ان امها انجيلا تستحق الكثير من الشكر.

لكن انجيلا سليمان بدت أقل تفاؤلا في مقابلة منفصلة اجرتها مع موقع (رادار اون لاين دوت كوم) Radaronline.com على الانترنت ووصفت انجاب ابنتها المتواصل للاطفال بانه "غير معقول".

وقالت الجدة "كيف ستصرف شؤونها .. لا أعرف."

واضافت "انني اعاني الان في رعاية اطفالها الستة. اضطررنا الي وضع أسرة متعددة الطوابق والي اطعامهم في نوبات وهناك ملابس اطفال مكدسة في ارجاء المنزل."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: