رمز الخبر: ۱۰۴۱۹

 عصر ایران- امستردام (رويترز) - قال نائب في البرلمان الهولندي يحاكم بتهمة الاساءة الى الاسلام ان بريطانيا لم تسمح له بالدخول لاعتباره خطرا على الامن العام.

وكان خيرت فيلدرز يريد عرض فيلمه القصير (فتنة) الذي يزعم ان الاسلام يحرض على العنف في البرلمان البريطاني لكنه قال ان السلطات البريطانية أبلغته انه ممنوع من دخول البلاد.

وقال فيلدرز للتلفزيون الهولندي يوم الثلاثاء انه تلقى رسالة من الحكومة البريطانية جاء فيها "وزير الخارجية مقتنع بأن أقوالك عن المسلمين وعن دينهم كما عبرت عنها في فيلم (فتنة) وفي اماكن أخرى ستعرض الانسجام الاجتماعي للخطر ومن ثم الامن العام في المملكة المتحدة."

وتنظر محكمة في امستردام في قضية فيلدرز المتهم فيها بالحض على الكراهية والتفرقة العنصرية.

ورفضت وزارة الداخلية البريطانية التعليق على منع فيلدرز من الدخول لكن متحدثة باسم الوزارة قالت ان الحكومة البريطانية تعارض كل أشكال التطرف.

وقالت "انها ستمنع كل من يريد نشر رسالة التطرف والكراهية والعنف في مجتمعنا من المجيء الى بلادنا."

وقال فيلدرز الذي قارن بين الاسلام والنازية على موقع حزبه على الانترنت ان بريطانيا ضحت بحرية التعبير.

وكتب "هذا شيء تتوقعه في (المملكة) العربية السعودية لا في بريطانيا. أعتقد ان هذا الموقف الجبان من بريطانيا سيء للغاية."

وصرح مكسيم فرهاجن وزير الشؤون الخارجية الهولندي في بيان بأن هولندا احتجت لدى بريطانيا على منع فيلدرز من الدخول على اساس انه يجب السماح لاعضاء البرلمان الهولندي بحرية السفر في الاتحاد الاوروبي.

وأدانت هولندا فيلم (فتنة) الذي بث على الانترنت في مارس اذار الماضي ونأت بنفسها عنه قائلة ان لا فائدة من ورائه وانه يشكل اساءة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: