رمز الخبر: ۱۰۴۲۱

عصر ایران  ـ القدس العربي ـ عاش مطار الجزائر الدولي هواري بومدين الواقع بالعاصمة الجزائرية الثلاثاء حالة هلع استمرت عدة ساعات، في أعقاب انتشار خبر كاذب بوجود قنبلة في مكان ما داخل المطار، الأمر الذي جعل قوات الأمن تسارع إلى إخلاء المطار من المسافرين.

وذكر الموقع الإخباري «كل شيء عن الجزائر» نقلا عن مصدر أمني، ان قوات الأمن تلقت اتصالا هاتفيا ينذر بوجود قنبلة داخل المطار حوالي الساعة العاشرة من صباح أمس، الأمر الذي استدعى إخلاء المطار بسرعة والشروع في عملية بحث في كامل أرجاء المطار عن القنبلة المزعومة، قبل أن يتم التأكد من أن الخبر كاذب.

وأضاف المصدر ذاته أن المطار استرجع نشاطه بطريقة عادية بعد ذلك، مشيرا إلى أن الاتصال الهاتفي المجهول تم من هاتف محمول، وأن قوات الأمن تبحث حاليا عن الشخص الذي كان وراء هذا البلاغ الكاذب.

جدير بالذكر أن مطار هواري بومدين تعرض لتفجير إرهابي في 26 آب/أغسطس من عام 1992 خلف عشرات القتلى ومئات الجرحى.

ونسبت السلطات التفجير لاسلاميين، بعضهم قياديون في الجبهة الاسلامية للانقاذ (المحظورة). وحوكم المتهمون وأُدين بعضهم بالإعدام ونُفذ الحكم في صيف 1993.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: