رمز الخبر: ۱۰۴۳۰

عصر ایران -  (رويترز) - قال أكبر مسؤول قضائي في العراق يوم الاربعاء ان أربعة عراقيين كانوا مُحتجزين في سجن معسكر جوانتانامو وجرى نقلهم الى العراق مؤخرا قد يحاكمون في وقت لاحق أمام محكمة عراقية.

وقال صفاء الدين الصافي القائم بأعمال وزير العدل العراقي ان الأربعة الذين احتجزوا لسنوات في المعتقل الأمريكي في كوبا نقلوا الى سجن عراقي في أوائل فبراير شباط الجاري ويتولى مسؤولو أمن عراقيون استجوابهم.

وأوضح الصافي أن المحاكم العراقية ستقرر بعد انتهاء التحقيقات ان كان الأربعة سيقدمون للمحاكمة في أي جرائم ارتكبوها أم سيطلق سراحهم اذا لم توجه لهم أي اتهامات.

ورفض تحديد الجهة العراقية التي تقوم باستجوابهم أو مكان احتجازهم.

وتفيد الحكومة الامريكية بأن العراقيين الاربعة سلموا في 17 يناير كانون الثاني للحكومة العراقية بعد أن أمضوا سنوات في جوانتانامو.

وجرى تسليط الضوء على مصير السجناء في سجن جوانتانامو الذي تعرض لانتقادات جماعات حقوقية وحكومات أجنبية بوصفه انتهاكا للمعايير القانونية الدولية بعد أن وعد الرئيس الامريكي الجديد باراك أوباما باغلاق السجن خلال عام.

ولم يتخذ المسؤولون الامريكيون قرارا بعد بشأن ما سيحدث للسجناء الذين لن يعاد توطينهم أو يرسلوا الى بلدان غير دولهم.

وأبدى محامو اثنين من العراقيين الاربعة القلق على مصير موكليهما بعد أن فشلوا في معرفة مكانهما لأسابيع. ووجهت الولايات المتحدة للاثنين تهمة الارتباط بحركة طالبان في أفغانستان أو باكستان.

ولكن الصافي قال انه تم إبلاغ عائلات السجناء بوصولهم للعراق وأضاف أنه سيسمح لوزارة حقوق الانسان العراقية قريبا بالاتصال بالسجناء.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: