رمز الخبر: ۱۰۴۳۶

عصر ایران - التقى المبعوث الاميركي الجديد لافغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك الخميس، مع رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف في مدينة لاهور، للتعرف على وجهة نظر التيار المحافظ في التوجه الحالي للبلاد.

ويعتبر شريف وهو من منتقدي السياسات الاميركية واحدا من أكثر السياسيين شعبية في باكستان ومقره هو البنجاب وهو اغنى اقاليم باكستان وأكثرها تعدادا للسكان ونفوذا سياسيا.

ومنذ عودته من المنفى منذ أكثر من عام التقى شريف مع كثير من المبعوثين الاميركيين لكن واشنطن بدت حذرة من الموقف المحافظ لشريف الذي رأس الحكومة الباكستانية مرتين وتريده ان يتخذ موقفا علنيا أشد من المسلحين.

ووصل هولبروك الى اسلام اباد يوم الاثنين والتقى مع الزعماء السياسيين والعسكريين للبلاد وامس الاربعاء زار منطقة موهماند القبلية للاطلاع على استراتيجية الحملة المستمرة منذ ستة اشهر لطرد المسلحين.

وبينما كان يزور المنطقة وقع هجوم بقنبلة في بيشاور قتل فيه عضو في مجلس الاقليم الحدودي الشمالي الغربي وأصيب 7 في برهان جديد على نشاط المسلحين.

ولم يعلن رسميا عن جدول المبعوث الاميريكي لكن من المتوقع ان يتوجه هولبروك الى افغانستان في وقت لاحق من اليوم الخميس. وسيصل هولبروك الى العاصمة الافغانية كابول بعد يوم واحد من قتل مسلحي طالبان 26 شخصا في هجمات على مبان حكومية في المدينة.

ومن المتوقع ان يذهب هولبروك بعد أفغانستان الى الهند.

واتفق الرئيس الاميركي باراك أوباما ونظيره الباكستاني آصف علي زرداري خلال اتصال هاتفي امس الاربعاء على الحاجة الى استراتيجية لحل مشاكل المنطقة.

ويعتقد كثير من السياسيين انه على الولايات المتحدة ان تتعامل مع محافظين من التيار الاساسي مثل شريف لانهم يمثلون أكثر المزاج العام، ويرى ليبراليون ان شريف يدفع بباكستان أكثر الى طريق محافظ ديني له عواقب وخيمة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: