رمز الخبر: ۱۰۴۴۰
عصر ایران - يجري وفد من حركة المقاومة الإسلامية حماس يضم قياديين من الداخل و الخارج مباحثات بالقاهرة اليوم الخميس حول ما قيل إنها صيغة نهائية لاتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية و إسرائيل وفتح معابر قطاع غزة و رفع الحصار الصهيوني المفروض عليه .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن وفد حماس يرأسه موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي و يضم ايضا القيادي محمود الزهار . و قال الأخير في تصريحات أدلى بها لدى وصوله أمس القاهرة إن الوفد سيبحث عدة قضايا من بينها التهدئة بالقطاع وموضوع المصالحة الوطنية والمعابر .

و تشير مصادر فلسطينية إلى أن العقبة الأساسية أمام تثبيت اتفاق التهدئة ، هي غياب ضمانات بإمكانية التزام الصهاينة بما يتم التوافق عليه .

و أكد القيادي في حماس محمد نصر المشارك بالوفد إن لقاء سيعقد اليوم مع مدير المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان لبحث الضمانات بأن تبقى المعابر بين القطاع وإسرائيل مفتوحة خلال سريان التهدئة .

و أضاف أن وفد حركة حماس أتى" لبحث موضوعي الحصار والضمانات التي يمكن أن يقدمها الأشقاء المصريون و آليات التنفيذ" الخاصة بها .

و يرى قادة حركة حماس أن النفوذ المتنامي لأحزاب اليمين الإسرائيلي بعد الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الأول ، يمنع رئيس حكومة تصريف الأعمال برئاسة إيهود أولمرت من إنجاز اتفاق .

و انتهت الانتخابات الإسرائيلية التي جرت الثلاثاء بمأزق سياسي قد يستغرق حله أسابيع حيث تتقدم تسيبي ليفني التي خلفت أولمرت في زعامة حزب كديما بفارق ضئيل، لكن المراقبين يرون أن الزعيم اليميني بنيامين نتنياهو يملك فرصة أفضل على ما يبدو لتشكيل حكومة ائتلافية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: