رمز الخبر: ۱۰۴۵۵

عصر ایران - ایلاف: قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني انه بحث مع وزير الخارجية الايراني منو شهر متكي قصف مدفعية بلاده لمناطق في الاقليم ونشاط الجناح الايراني لحزب العمال التركي الكردستاني. واضاف بارزاني في مؤتمر صحافي مع متكي عقب اجتماع في منتجع صلاح الدين (360 كم شمال بغداد) بحثا خلاله علاقات ايران مع العراق واقليم كردستان ان زيارة متكي الى الاقليم تكتسب أهمية بالغة وهذه المرة الاولى التي يزور فيها وزير خارجية إيراني إقليم كردستان.

واشار الى انه ناقش مع متكي قصف المناطق الحدودية ومشكلة الجناح الايراني لحزب العمال التركي الكردستاني (بزاك) الذي ينشط في المناطق الحدودية العراقية في كردستان مع ايران كما نقلت عنه وسائل اعلام كردية. وعادة ماتقصف المدفعية واحيانا الطائرات التركية والايرانية مناطق في اقليم كردستان المحاذية لحدودهما لما تقولان انه استهداف لقواعد حزب العمال تنشط من هذه المناطق ضدهما.

وحول نتائج الانتخابات المحلية التي شهدها العراق مؤخرا اوضح ان هذه النتائج أثبتت ان النظام الفيدرالي هو أفضل مشروع للعراق لأنها أظهرت فوز الاطراف الشيعية في الجنوب والسنية في الوسط والكردية في إقليم كردستان. وفيما يخص مصير الدبلوماسيين الايرانين في أربيل والتي كانت القوات الاميركية إعتقلتهم في وقت سابق قال بارزاني "شعرنا بعدم إرتياح كبير لإعتقالهم وبذلنا كل المساعي من جانبنا لإطلاق سراحهم وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك".

ومن المنتظر ان يزور متكي مدينة السليمانية (3330 كم شمال بغداد) في وقت لاحق اليوم لإفتتاح القنصلية الايرانية ومكتب ثقافي ايراني هناك والتعريف رسمياً بالقنصل الايراني. وكان متكي وصل الثلاثاء الى بغداد وترأس فور وصوله مع وزير التجارة العراقي عبد الفلاح السوداني اعمال اللجنة المشتركة بين البلدين كما اجرى مباحثات مع الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: