رمز الخبر: ۱۰۴۷۴

عصر ایران - رويترز -قالت منظمة أوبك يوم الجمعة ان الطلب العالمي على النفط سينكمش أكثر من المتوقع هذا العام بسبب تفاقم الازمة الاقتصادية وهو ما قد يعزز اجراء مزيد من التخفيضات على الامدادات.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ان الطلب سيتراجع 580 ألف برميل يوميا في 2009 ليصل الى 85.13 مليون برميل يوميا في المتوسط. وكانت التوقعات السابقة للمنظمة أن ينكمش الطلب 180 ألف برميل يوميا.

ويتراجع استهلاك النفط هذا العام وفي 2008 في أول انخفاض منذ أكثر من 20 عاما مع تفشي ركود أوقدت شرارته الازمة المصرفية في كل القارات. وتراجعت أسعار الخام لما دون 40 دولارا للبرميل من ذروة قرب 150 دولارا العام الماضي.

وقالت أوبك في التقرير الشهري الذي يكتبه خبراء الاقتصاد بالمنظمة "الطلب العالمي على النفط يواصل تراجعه الحاد منذ العام الماضي ومن المتوقع أن يستمر هذا النمط السلبي القوي للفصول الثلاثة الاولى من العام على الاقل."

لكن توقعات أوبك لتراجع الطلب أقل من تقديرات وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للبلدان المستهلكة حيث قالت يوم الاربعاء ان الاستهلاك في 2009 سيتراجع 980 ألف برميل يوميا.

ويفضي تراجع الطلب الى ارتفاع مخزونات النفط وهو ما رجحت أوبك أن ينال من الاسعار مع تباطوء الطلب لاسباب موسمية في وقت لاحق هذا العام.

وكان تقرير للحكومة الامريكية يوم الاربعاء أظهر تراجع مخزونات الخام في أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم للاسبوع السابع على التوالي الى 350.8 مليون برميل.

وقال تقرير أوبك "ارتفاع ونمو مستويات المخزون .. ولاسيما النفط الخام .. من المرجح أن يواصل تعطيل استقرار السوق عموما.

"تأثيرها سيصبح أكثر وضوحا مع بدء التراجع الموسمي للطلب فضلا عن فترة أعمال صيانة مصافي التكرير القادمة."

وتتوقع أوبك الآن تراجع الطلب على نفطها "بدرجة كبيرة" في 2009 وذلك بواقع 1.7 مليون برميل يوميا عن 2008. وكانت التوقعات السابقة لتراجع سنوي قدره 1.4 مليون برميل يوميا.

وكانت المنظمة اتفقت في اجتماعات منذ سبتمبر أيلول على خفض انتاج النفط 4.2 مليون برميل يوميا أي ما يعادل خمسة بالمئة من الطلب اليومي العالمي وذلك بهدف وقف تراجع الاسعار.

وفي يناير كانون الثاني خفض الاحد عشر عضوا الذين تسري عليهم اتفاقات خفض الانتاج - كل دول المنظمة عدا العراق - الانتاج 965 ألف برميل يوميا الى 26.33 مليون برميل حسبما أفاد تقرير أوبك نقلا عن مصادر ثانوية.

وتشير حسابات لرويترز استنادا الى بيانات أوبك الى أن انتاج المنظمة لايزال أعلى من مستوى 24.84 مليون برميل يوميا الذي تستهدفه وأن المنظمة التزمت بنسبة 65 في المئة من تعهداتها لخفض الانتاج.

ويعقد وزراء نفط أوبك اجتماعهم التالي للبت في سياسة الانتاج يوم 15 مارس اذار في فيينا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: