رمز الخبر: ۱۰۴۹۸

عصر ایران - ارنا - انتقدت المستشرقه الروسيه "لودميلا کولاکينا" قرار الاتحاد الاوروبي في شطب اسم زمره المنافقين المعاديه للنظام الاسلامي في ايران من قائمه المنظمات الارهابيه وقالت ان اوروبا تستغل مواضيع مثل الارهاب وحقوق الانسان لتحقيق مآرب سياسيه .   

واعتبرت العضوه في معهد العلوم في روسيا هذا الامر بانه نموذج بارز لسياسه الغرب الازدواجيه و يضع علامه استفهام کبيره امام معايير الاتحاد الاوروبي حول مکافحه الارهاب .
ووصفت تعاطي الغرب مع العديد من القضايا کالارهاب وحقوق الانسان بانه مغرض و يتسم بالازدواجيه والتمييز و قالت ان الدول الغربيه کلما اقتضت مصالحها سجلت اسامي بعض الاحزاب والتنظيمات السياسيه علي قائمه الارهاب مشيره في هذا الصدد الي حرکه حماس التي نالت آراء الشعب الفلسطيني في انتخابات ديمقراطيه حره لکن الدول الاوروبيه اعتبرتها حرکه ارهابيه .

واشارت الخبيره الروسيه الي الجرائم المتعدده التي ارتکبتها زمره المنافقين الارهابيه بحق المسوولين والشعبين الايراني والعراقي خلال العقود الثلاث الاخيره موکده انه لايوجد اي مبرر قانوني وحقوقي لشطب اسم هذه الزمره من قائمه المنظمات الارهابيه وان هذا القرار ياتي في اطار العداء بين الولايات المتحده و بعض الدول الاوروبيه من جانب و الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه من جانب اخر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: