رمز الخبر: ۱۰۵۰۷
عصر ایران -  إعتبر رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم السبت ان إنشاء خط السكك الحديدية بين ايران و تركمنستان مشروع كبير ، من شأنه تعزيز مسيرة الاعمار و تكريس الصداقة القائمة بين البلدين .
 
و افاد مراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك اليوم للمراسلين و ذلك بعد توقيع وثائق التعاون بين طهران و عشق آباد بحضور الرئيس التركماني قربان قولي بردي محمدوف .

و اشار رئيس الجمهورية الي تعزيز المسيرة الشاملة للعلاقات المتنامية بين البلدين ، مؤكدا عزم طهران و عشق أباد لتوظيف جميع الطاقات الموجودة من أجل رفاه الشعبين الايراني و التركماني .

و اعتبر الرئيس احمدي نجاد اهمية مواصلة التشاور لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية و الثقافية و الطاقة و النقل و التجارة و كذلك في المحافل الدولية و اعتبرها من اهم محاور المفاوضات مع نظيره التركماني ، مؤكدا أن توقيع وثائق التعاون للبلدين ، خطوة جديدة لتعزيز العلاقات بين طهران و عشق أباد .

بدوره ، أكد الرئيس التركماني محمدوف ان مذكرة التفاهم شملت التعاون في قضايا النفط و الغاز و السكك الحديدية و الزراعة و الثقافة و تطوير القطاع الاقصادي و السلام و الامن الاقليمي .

هذا و وجه الرئيس التركماني دعوة رسمية للرئيس احمدي نجاد لزيارة بلاده .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: