رمز الخبر: ۱۰۵۱۰

عصر ایران -رويترز -أفادت وسائل إعلام إيرانية أن إيران وتركمانستان اتفقتا يوم السبت على تعزيز التعاون في مجال الغاز وذلك خلال زيارة رسمية الى طهران يقوم بها الرئيس التركمانستاني قربان جولي بردي محمدوف.

ونقلت الإذاعة الايرانية عن بردي محمدوف قوله ان تركمانستان أكبر بلد منتج للغاز في آسيا الوسطى تريد من جارتها إيران المساعدة في تطوير موارد جديدة للغاز وفي بناء خط أنابيب جديد لنقل الغاز.

كانت إيران تعرضت لنقص في إمدادات الغاز الشتاء الماضي عندما أوقفت تركمانستان صادرات تصل الى 23 مليون متر مكعب يوميا معللة ذلك بمشاكل فنية. واستؤنفت الصادرات التركمانستانية الى ايران في ابريل نيسان.

وتملك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا لكن العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب أنشطتها النووية المثيرة للجدل ومسائل أخرى تكبح تطوير صادراتها من الغاز.

ونسبت الاذاعة الى بردي محمدوف قوله ان تركمانستان "تود الاستفادة من التعاون الايراني في استغلال موارد غاز جديدة تقدر بنحو 14 تريليون متر مكعب فضلا عن بناء خط أنابيب جديد للغاز."

وكان يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) ان وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري وقع اتفاقا للتعاون في مجال الغاز مع تاتش بردي تاجييف نائب رئيس الوزراء التركمانستاني لكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل.

كان مسؤول ايراني رفيع قال في يناير كانون الثاني ان الطرفين اتفقا على السعر الذي ستدفعه طهران مقابل الغاز الطبيعي الذي تستورده من جارتها الشمالية الشرقية للاشهر الستة القادمة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: