رمز الخبر: ۱۰۵۲۱

عصر ایران -  (رويترز) - أفادت وكالة أنباء ايرانية رسمية أن تركمانستان ستصدر عشرة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا الى ايران التي ستساهم بدورها في تطوير حقل للغاز في جارتها وذلك بموجب اتفاق أعلن عنه يوم السبت.

واتفق البلدان على تعزيز التعاون في مجال الغاز وذلك خلال زيارة رسمية الى طهران يقوم بها الرئيس التركمانستاني قربان جولي بردي محمدوف.

وتملك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا لكن العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب أنشطتها النووية المثيرة للجدل ومسائل أخرى تكبح تطوير صادراتها من الغاز.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) انه بمقتضى الاتفاق تقوم شركات ايرانية بتطوير حقل للغاز الطبيعي في تركمانستان وفي المقابل تستورد طهران كميات من انتاج هذا الحقل. وقالت ان اسم الحقل بولوتون.

وقال وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري "بموجب هذا الاتفاق سيجري تصدير عشرة مليارات متر مكعب من الغاز الى ايران سنويا من حقل بولوتون للغاز."

وأضاف أن الطرفين لم يتوصلا بعد الى اتفاق نهائي بشأن سعر صادرات الغاز. ولم تذكر الوكالة موعد سريان الاتفاق ولا متى يبدأ تصدير الغاز.

كانت الاذاعة الايرانية نقلت في وقت سابق يوم السبت عن بردي محمدوف قوله ان تركمانستان "تود الاستفادة من التعاون الايراني في استغلال موارد غاز جديدة تقدر بنحو 14 تريليون متر مكعب فضلا عن بناء خط أنابيب جديد للغاز."

وكان يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد.

وقالت ارنا ان نوذري وقع اتفاقا للتعاون في مجال الغاز مع تاتش بردي تاجييف نائب رئيس الوزراء التركمانستاني.

كان مسؤول ايراني رفيع قال في يناير كانون الثاني ان الطرفين اتفقا على السعر الذي ستدفعه طهران مقابل الغاز الطبيعي الذي تستورده من جارتها الشمالية الشرقية للاشهر الستة القادمة.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: