رمز الخبر: ۱۰۵۳۳
عصر ایران -  ألمح مصدر مقرب من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى استياء واشنطن و «رفضها» تشكيل حكومة إسرائيلية برئاسة زعيم «الليكود» بنيامين نتانياهو .
 
و أفادت وكالة انباء فارس بأن المصدر الذي رفض نشر اسمه ، اوضح أن حكومة يمينية برئاسة نتانياهو من شأنها أن تصيب تحرك المبعوث الأمريكي لمنطقة الشرق الأوسط جورج ميتشل في مهمته ، بالشلل .

و أعرب المصدر عن اعتقاده بأن نتائج الانتخابات الإسرائيلية أثرت على مسيرة «السلام» التي تبنتها إدارة أوباما من خلال حل الدولتين (فلسطينية و إسرائيلية) تعيشان جنباً إلى جنب ، و قال : على الرغم من فوز حزب «كاديما» في الانتخابات و تأييد رئيسته تسيبي ليفني لفكرة الدولتين ، إلا أن التقديرات تشير إلى أنها لن تتمكن من تشكيل إئتلاف حكومي لا يتضمن الأحزاب اليمينية المعارضة لفكرة تقسيم فلسطين بعد ان اكتسح اليمين المتطرف الانتخابات .
 
و أكد المصدر المذكور أن تشكيل حكومة برئاسة نتانياهو يمثل تحدياً لأوباما ما يعني ان الأمور قد تحتاج إلى استراتيجية «ذات حساسية خاصة» .

و أضاف : ان الإدارة الأمريكية تتوقع انه في حالة فشل ليفني في إقامة ائتلاف فقد تضطر إسرائيل إلى دخول معركة انتخابية جديدة ربما مع حلول شهر ايلول ما يعني تجميد عملية «السلام» مرة أخرى .

و كانت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية ذكرت أمس الاول أن الاتحاد الأوروبي قرر تجميد رفع مستوى العلاقات مع إسرائيل خشية ان يتمكن نتانياهو من تشكيل حكومة يمينية تعمل على تجميد المحادثات مع السلطة الفلسطينية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: