رمز الخبر: ۱۰۵۵۶
وأضاف سماحته في تصريحات ادلى بها أمام حشد من ابناء محافظة اذريايجان الغربية /شمال غرب/ ان الشعب الايراني من خلال تفهمه لحساسية عامل الزمن يتحلى بالوعي ازاء المحاولات التي يقوم بها الاعداء من اجل افراغ الثورة والنظام من المحتوى الاسلامي والروح الثورية .

عصر ایران - ارنا - اعتبر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الوعي وتفهم الظروف الحساسة والتطورات والعمل بشجاعة وبصورة صحيحة بأنها من الدروس الکبرى التي تستلهم من ذکرى أربعين الامام الحسين "ع" .   

وأضاف سماحته في تصريحات ادلى بها أمام حشد من ابناء محافظة اذريايجان الغربية /شمال غرب/ ان الشعب الايراني من خلال تفهمه لحساسية عامل الزمن يتحلى بالوعي ازاء المحاولات التي يقوم بها الاعداء من اجل افراغ الثورة والنظام من المحتوى الاسلامي والروح الثورية .

واعتبر سماحته ذکرى اربعين الامام الحسين "ع" بأنه مهد لاستمرار الجهاد التاريخي للمؤمنين في مواجهة "الظلم والاستکبار والاستبداد " واعتبر مشارکة ابناء هذه المحافظة في الثورة الاسلامية بأنه أدى دورا مصيريا وساهم بنشر الوعي واليقظة والکفاح في کافة ارجاء البلاد .
ولفت سماحة قائد الثورة الاسلامية الى هدف اعداء الشعب الايراني قد انکشف معتبرا العداء قد فشلوا في القضاء على جذور وامتدادات الجمهورية الاسلامية الايرانية .

واضاف ان الاستکبار العالمي استخدم کافة امکانياته السياسية والاقتصادية والعسکرية خلال العقود الثلاثة الاخيرة من اجل القضاء على الثورة الاسلامية لکنه استنتج ان الدعم الکبير الذي يقدمه الشعب للنظام الاسلامي واستناد النظام على الايمان العميق للمواطنين جعل اسقاط نظام الجمهورية الاسلامية قضية مستحيلة .

واشاد سماحته بالتظاهرات الکبرى التي انطلقت في کافة ارجاء البلاد بمناسبة الذکرى الثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية .

واعتبر هذا الاستعراض الملحمي بأنه مؤشر على الدعم العميق للمواطنين بکافة شرائحهم للثورة الاسلامية .

وأوضح ان احراز التقدم العلمي في کافة المجالات والحضور الملحمي والواعي لشريحة الشباب على مختلف الصعد وازدياد حيوية الشعارات الثورية بأنها نماذج اخرى من الفشل الذريع الذي اصاب الاعداء في الحاق الهزيمة بالجمهورية الاسلامية الايرانية .

واوضح انه ليس هناک اي مسؤول في البلاد يشعر بالحجل في حمله لهذه الشعارات بل يفخر الجميع بها .

واعتبر سماحته الهجمة الثقافية من بين المؤشرات التي تؤکد مساعي وجهود جبهة الاستکبار من اجل افراغ النظام الاسلامي من محتواه العقيدي .

واکد علي ان تفهم هذا الموضوع والدفاع عن القيم الاسلامية والثورية بأنه من المسؤوليات التي يحملها الجميع سواء على مستوى القيادة او الشعب حيث ان الشعب حاضر في الساحة بوعي ويقظة بفضل الله تعالى ويتحلى بفهم کامل وقوة في التحليل تبعث على التقدير .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: