رمز الخبر: ۱۰۵۶۲

عصر ایران -  (رويترز) - عرض وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الاثنين عقد قمة للسلام في الشرق الاوسط في موسكو.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الروسي بعد لقائه مع كل من ايهود أولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي المنتهية ولايته وبنيامين نتنياهو زعيم حزب ليكود.

وقال لافروف للصحفيين بالقدس "تعتزم روسيا العمل نحو تهيئة مثل هذه الظروف وفي اطار لقاءاتنا مع كل الاحزاب هنا في اسرائيل توصلنا الى تفاهم انه بعد قليل من تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة سوف نتفق على موعد مؤتمر موسكو الذي سيهدف الى المساعدة في احياء عملية السلام."

وكان لافروف الذي وصل اسرائيل يوم الاحد قد اجتمع مع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس ووزيرة الخارجية وزعيمة حزب كديما تسيبي ليفني.

وتستهدف زيارة لافروف لاسرائيل التي تستغرق يومين بحث امكانيات مواصلة مفاوضات السلام بين الدولة العبرية والفلسطينيين بعد النتائج النهائية للانتخابات العامة الاسرائيلية التي أكدت فوز حزب كديما الوسطي بزعامة ليفني بالسباق متقدما على حزب ليكود بزعامة نتنياهو بفارق مقعد واحد.

وحصل حزب كديما على 28 مقعدا مقابل 27 لليكود لكن الكتلة اليمينية القوية التي تشكلت من خلال الانتخابات يبدو انها تعطي نتنياهو افضلية لتشكيل حكومة اغلبية.

وقال نتنياهو بعد اجتماعه مع لافروف "بحثنا أيضا خطر التسلح الايراني وقال لافروف انه بالنسبة لروسيا فان امتلاك ايران لاسلحة نووية أمر غير مقبول وبالطبع وضعنا اطارا لاجراء مزيد من المحادثات بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك بعد أن نشكل -حسب اعتقادي- الحكومة الاسرائيلية القادمة."

وفور اعلان النتائج رسميا يوم الاربعاء سيبدأ الرئيس شمعون بيريس مشاوراته مع زعماء الاحزاب لتحديد الشخص الذي سيختاره لمحاولة تشكيل ائتلاف حاكم.

وسيكون امام زعيم الحزب الذي سيختاره 42 يوما لتشكيل الحكومة.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: