رمز الخبر: ۱۰۵۷۴

عصر ایران -  (رويترز) - قال متحف يادفاشيم للمحرقة النازية يوم الاثنين انه يقوم بتكريم ضابط الماني رويت قصة انقاذه لموسيقي يهودي بولندي في فيلم "عازف البيانو" الذي اخرجه رومان بولانسكي لهوليوود في عام 2002.

وكان الضابط الراحل الكابتن فيلم هوزنفيلد واحدا من العسكريين الالمان القلائل في الحرب العالمية الثانية الذين فازوا بلقب "صالح من الامة" بين نحو 22 الف شخص تم تكريمهم لمساعدتهم اليهود على تفادي الموت في المحرقة النازية.

وقال المتحف في بيان انه قرر تكريم هوزنفيلد الذي مثل دوره في الفيلم الممثل الالماني الاصل توماس كريتشمان بعد التحقق من انه لم تكن له يد في جرائم الحرب بالرغم من دوره العسكري في احتلال وارسو.

وقال المتحف ان هوزينفيلد الذي تمركز في العاصمة البولندية التي احتلها النظام النازي في الفترة بين 1940 و1944 كان يعمل كضابط لشؤون الثقافة والرياضة مع انه كان ضالعا احيانا في عمليات الاستجواب.

وساعد هوزنفيلد في ايواء واطعام عازف البيانو فلاديسلاف سبيلمان الذي كتب عن طيبة هذا الضابط في مذكراته بعد الهروب من جيتو وارسو حيث كان محاصرا بوصفه يهوديا.

وقال ياد فاشيم ان مذكرات احد الناجين الاخرين من المحرقة قالت ان هوزينفيلد قدم له عملا بعد ان فر من قطار كان متجها الى معسكر تريبلينكا للموت حيث ارسل معظم سكان الجيتو.

وأسر الجيش الاحمر هوزينفيلد قرب نهاية الحرب ولقي حتفه في سجن سوفيتي في عام 1952.

وقال ياد فاشيم ان المذكرات والخطابات اثبتت انه اعرب عن " رعبه من ابادة الشعب اليهودي" على ايدي دولة يخدمها.

وسيتسلم أحفاده في المانيا شهادة ووساما يوثقان التكريم.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: